جامعة الملك خالد

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

نيابة عن أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، صباح اليوم الأربعاء 1/2/1440هـ، حفل افتتاح معرض الكتاب والمعلومات الخامس عشر، الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون المكتبات، بمركز الأمير سلطان الحضاري في خميس مشيط.

 وكان في استقبال سموه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ووكلاء الجامعة وعمداؤها وعدد من ممثلي الجهات المشاركة.

 وفور وصول سموه مقر الاحتفال قص الشريط إيذانًا بافتتاح المعرض، ثم تجول داخل المعرض، واطلع على عدد من الأجنحة المشاركة، عقب ذلك بدأ حفل الافتتاح بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم شاهد الحضور فيلمًا تعريفيا بعنوان "رحلة المعرفة" تناول بداية تنظيم الجامعة لمعرض الكتاب في المنطقة منذ عام 1422هـ والتطور الذي شهده المعرض وصولًا إلى نسخته الـخامسة عشرة، إضافة إلى نبذة مختصرة عن عمادة شؤون المكتبات بالجامعة وما تحويه مكتبات الجامعة من مصادر للمعرفة، بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها لمنسوبي الجامعة والمجتمع، وشراكاتها مع المكتبات السعودية والعالمية.

بعد ذلك ألقى مدير الجامعة كلمة رحب فيها براعي حفل الافتتاح والحضور والمشاركين وممثل جامعة الملك عبدالعزيز بصفتها ضيف الشرف للنسخة الخامسة عشرة من معرض الجامعة للكتاب والمعلومات، مؤكدًا أن الجامعة من خلال هذا المعرض تفتح نافذة جديدة على جديد العلوم ومديد العقول في عالم العلم والمعرفة، وقال السلمي : "نأمل أن يبلغ معرض جامعة الملك خالد الخامس عشر للكتاب مرحلة الفتوة والنشاط ليواصل خدمة طلاب وطالبات العلم والمعرفة في كافة المجالات".

السلمي : مواصلة إقامة الجامعة لهذا المعرض ناتجة عن حرصها على الكتاب وتقديرًا للمستفيدين منه وخدمة لطلاب وطالبات الجامعة

كما أكد السلمي أن الكتاب الورقي يمر في الوقت الحاضر بتحولات كبيرة بعد أن أسهمت التقنية الحديثة في تسهيل الوصول إليه وذلك ما يجعل الجامعة تنظر إلى هذه التحولات بكثير من التفاؤل والعمل على الاستفادة من كل ما هو جديد ومفيد في هذا الجانب لخدمة الباحثين من طلاب وطالبات وأعضاء هيئة تدريس، وأضاف : "مواصلة إقامة الجامعة لهذا المعرض ناتجة عن حرصها على الكتاب وتقديرًا للمستفيدين منه وخدمة لطلاب وطالبات الجامعة"، شاكرًا لسمو نائب أمير المنطقة تشريفه وحضوره افتتاح المعرض مشيدًا بحرص سموه وتواصله واتصاله ومتابعته لشتى مناشط الجامعة الأمر الذي يدفع الجامعة والقائمين عليها إلى مواصلة العمل والإنجاز لخدمة وطننا الغالي، محمّلا سمو نائب أمير المنطقة شكر وتقدير واعتزاز  كافة منسوبي الجامعة لمقام سمو أمير المنطقة  صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز لقاء جهوده ودعمه اللامحدود للجامعة ومنسوبيها، ومعبرًا عن شكره للقائمين على تنظيم هذا المعرض والمشاركين من داخل الجامعة وخارجها.

وفي ذات السياق شكر ضيف الشرف عميد شؤون المكتبات بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور نبيل عبدالله قمصاني جامعة الملك خالد والقائمين على معرض كتابها الخامس عشر على استضافتهم وحسن استقبالهم، مشيرًا إلى أن معارض الكتاب تمثل مصدرًا مهمًّا من مصادر المعرفة لما تحويه من المعارف بأشكالها المختلفة، ومؤكدًا أهمية تلك المعارض من ناحية تناقل الأفكار وتبادلها لما تحويه من دور نشر ومتخصصين ومفكرين في مختلف التخصصات، موضحًا أن هذه البيئة تعد فرصة جيدة للناشر من أجل عرض الإنتاج الفكري الجديد وفرصة أيضًا لمرتادي تلك المعارض للتعرف على أحدث العناوين والتخصصات والمواد العلمية الحديثة، وأشار إلى أن مشاركة جامعة الملك عبدالعزيز في هذا المعرض تشمل عدة فعاليات من أهمها عرض الإنتاج الفكري والدراسات العلمية في كافة تخصصات الجامعة، بالإضافة إلى تقديم منصة سمعية لعدد من الكتب الثقافية والعلمية، وكذلك تقديم جناح للأسرة والطفل لتعويد الأطفال على القراءة وتحفيزهم عليها.

من جانبه رحب عميد شؤون المكتبات في جامعة الملك خالد الدكتور عبدالله بن سعيد آل ناصر في كلمته بسمو نائب أمير منطقة عسير، ومعالي مدير الجامعة والحضور والمشاركين، مؤكدًا أن معرض جامعة الملك خالد الخامس عشر للكتاب والمعلومات يشهد تطورًا ملموسًا وإقبالًا جيدًا من دور النشر مع تجدد نسخه، مشيرًا إلى أن المعرض يضم في هذه النسخة عددًا من الجهات المشاركة والتي بلغت أكثر من 100 جهة، وأكثر من 30 ألف عنوان، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية وأمسيات شعرية وفعاليات للطفل والأسرة، وتوقيع عدد من إصدارات نادي أبها الأدبي.

وممثلا للجهات المشاركة في المعرض ألقى عميد كلية المجتمع بخميس مشيط ورئيس مجلس إدارة نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد بن علي آل مريع كلمة بين فيها أن المؤسسات الجامعية تتبوأ منزلة مهمة في المنجز الحضاري للدول الحديثة، لافتًا إلى أن الجامعات ترتبط بثلاثة مسارات الأول الأكاديمي العلمي البحثي، والثاني التعليمي التأهيلي، والثالث المجتمعي التنموي، والتي بدورها تنعكس على حياة الانسان، مؤكدًا أن تنظيم وإقامة هذا المعرض نابع من كافة تلك المسارات الأساسية للجامعات، ومنوها بالأثر الإيجابي والدور المميز للجامعة في المجتمع.

وفي ختام حفل الافتتاح كرم سمو نائب أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز ومعالي مدير الجامعة الجهات المشاركة، كما تسلم سموه درعا تذكاريا من الجامعة.

 
يفتتح معرض الجامعة الخامس عشر للكتاب والمعلومات
المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

بمشاركة 200 طالب وطالبة من كليات الحاسب في الجامعات السعودية

جامعة الملك فهد تحقق المركز الأول في المسابقة الوطنية الثالثة للبرمجة بالجامعة

ضمن فعاليات المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية والذي تنظمه جامعة الملك خالد هذه الأيام، حقق الفريق الطلابي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن المركز الأول في المسابقة الوطنية الثالثة في البرمجة, والتي شهدت مشاركة أكثر من 200 طالب وطالبه من طلاب كليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية.

واشتملت المسابقة على مشاركة 55 فريقًا من الجامعات السعودية, يمثل كل جامعة فريقان مكونان من أربعة طلاب أو طالبات، يحاولان حل ثمان أو أكثر من مسائل البرمجة، وقد توجت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمركز الأول (الفريق الأول - بنين)، فيما حصل على المركز الثاني من نفس الجامعة ( الفريق الثاني - بنين), وحصلت جامعة الملك فيصل ممثلة بالفريق الثاني (بنين) على المركز الثالث.

وتهدف هذه المسابقة إلى تعزيز الإبداع والعمل الجماعي والابتكار في بناء برامج جديده، وتمكين الطلاب من اختبار قدراتهم على الأداء تحت الضغط، وتنمية روح التنافس العلمي بين الطلبة، ورفع مستوى القدرات البرمجية في حل المشاكل وتقييم المستوى الدراسي في كليات الحاسب الآلي، ورفع مستوى الأداء البرمجي لتهيئة الطلبة للمنافسة على كل المستويات المحلية والعالمية، وتعزيز علاقة الطلبة بأعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى تنمية مهارات التواصل الاجتماعي.

وتتبع المسابقة ضوابط مسابقة البرمجة الجماعية الدولية

(ACM International Collegiate Programming Contest - ICPCI) , ويعتبر النظام المستعمل لإدارة إجابات الفرق وتقييمها من أشهر الأنظمة المستخدمة في المسابقات المحلية والعالمية مثل مسابقة ICPC-ACM ويعرف بنظام PC2 .

كما تعتبر هذه المسابقة واحدة من المسابقات المهمة باعتبار أن البرمجة أصبحت ركيزة أساسية في تنمية الموارد البشرية في مجال تقنية المعلومات، لذا تسابقت الشركات العالمية الكبرى مثل شركة مايكروسوفت (MICROSOFT) وشركة آي بي إم(IBM) في إجراء مثل هذه المسابقات الدولية سنويًا بهدف استقطاب الطلاب المتميزين في البرمجة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

ضمن فعاليات برنامج القيم العليا للإسلام ونبذ التطرّف " زيارة عالِم" استقبل معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الثلاثاء الـ29 من محرم، المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء معالي الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، وذلك في مقر الجامعة الرئيس (قريقر).

ومع انطلاق فعاليات البرنامج رحب السلمي بمعالي المستشار الشثري شاكرًا له زيارته للجامعة، ومشيدًا بالجهود المشتركة والناتجة عن شراكة الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء والجامعة، ومؤكدًا أهمية محاور برنامج الشراكة بالنظر إلى قيمة الأهداف وأهمية الشريحة المستهدفة من خلاله , والتي تعد لبنة المجتمع وأساسه، لافتًا إلى أن الجامعة لن تألو جهدًا في سبيل تحصين أبنائها ومجتمعها.

من جانبه شكر معالي الدكتور الشثري معالي مدير الجامعة على حسن الضيافة والاستقبال، كما شكر جميع منسوبي الجامعة والحضور، مشيدًا بجهود القائمين على الشراكة المنعقدة بين الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء وجامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التوعية الفكرية والبرنامج الناتج عنها، وناقش مع الحضور من خلال محاضرته محاور اللقاء التي شملت عددًا من الموضوعات المهمة التي تمس الواقع والقضايا المعاصرة لدى المجتمع وخاصة فئة الشباب، مركزًا على ضرورة معرفة مصادر التلقي الصحيحة، وكيفية انتقاء المصادر بما يتوافق مع الشرع والمنهج الصحيح.

وقد أكد الدكتور الشثري في المحاضرة التي أدارها الأستاذ الدكتور يحيى البكري المشرف على وحدة التوعية الفكرية بالجامعة , وشهدت حضورًا كثيفًا على أهمية تلقي العلم الشرعي والمنهج من منابعه الأصيلة المتمثلة في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم , والعلماء الموثوق بهم وهم العلماء الذين يجعلون من هذين المصدرين منطلقهما ويُعنون بفهم المقاصد الشرعية , وهم العلماء الذين يركزون اهتمامهم على بيان الأمور للناس وجعل الآخرة هدفا ويُشهَد لهم بالعلم والقدرة على الاستنباط ويتجه إليهم الناس للفتيا.

وحذر الشثري من التشهير بالأخطاء وتضخيمها مؤكدًا أن ذلك يتنافى مع المنهج الشرعي كما حذر من الانسياق وراء ما تطرحه المعرّفات المجهولة في وسائل التواصل الاجتماعي وبعض التغريدات المغرضة وما يروّجه البعض من منامات وتوقعات تخالف الشرع والواقع، مشيرًا إلى أن الولاء والبراء محوره الإيمان، وأن التنظيمات الضالة والمشبوهة جعلت محور الولاء والبراء مدى الإيمان بأفكار تلك التنظيمات، ولافتًا إلى أنه يجب عدم الاعتداد بما تروجه هذه التنظيمات والمغرضون من هجوم على العلماء وإخراج هؤلاء المغرضين الآيات القرآنية عن سياقها بما يخدم أهدافهم واتجاهاتهم مؤكدًا أن هذا التشويه ليس سوى صورة مما حصل للأنبياء والصالحين من مثل هؤلاء المغرضين من عداوة وإعراض وأذى.

وشدد الشثري على الدور الذي يجب أن يضطلع به أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وأهمية أن يكون هؤلاء جميعا مصادر علمية لجميع أبناء المجتمع ويوضحوا الطريق الصحيح ويحذروا من تلك الجهات والمؤثرات والوسائل التي تحاول التأثير والتشويه، داعيًا الطلاب إلى التأكد من مصادر التلقي الصحيحة بما يوافق الكتاب والسنة.

يشار إلى أن  برنامج "زيارة عالِم" يأتي نتيجة للشراكة القائمة فيما بين الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء والجامعة ممثلة في وحدة التوعية الفكرية، بهدف تعزيز مرجعية هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية لدى الشباب خاصة والمجتمع عامة، والحفاظ على هيبتهم من محاولات التشويه الحاصلة لهم في بعض الوسائل وشبكات التواصل الاجتماعي، ويشتمل البرنامج على العديد من المحاور كمكانة العلماء في الأمة، ومصادر التلقي في حياة الشاب، والمنهج الشرعي في التعامل مع الفتن، والوسطية وأثرها في الأمة، والإلحاد وأثره في على الدين، وغيرها، ويشتمل البرنامج إضافة إلى زيارة الشيخ الشثري على زيارة معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي للجامعة يوم الثلاثاء ١٤/ ٢/ ١٤٤٠ ، ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد بن خنين عضو هيئة كبار العلماء يوم الأربعاء ٢٩/ ٢/ ١٤٤٠هـ.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير غدًا الأربعاء انطلاق معرض الكتاب والمعلومات الخامس عشر الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون المكتبات بمركز الأمير سلطان الحضاري بخميس مشيط .

ورفع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الشكر والتقدير إلى أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، على رعايته الكريمة للمعرض، مؤكدًا أن المعرض حظي في نسخه السابقة برعاية سموه الكريم وأن الجامعة في مختلف برامجها وأنشطتها تحظى دومًا بدعم سموه وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز اللذين سخَّرا وقتهما وجهدهما لخدمة منطقة عسير وتحقيق تنميتها.

 وقال السلمي : " لقد حظي التعليم بفضل الله في بلادنا باهتمام كبير من لدن قائد نهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومن لدن سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ فقد رسما حفظهما الله طريق التنمية الوطنية المباركة جاعلين العلم والمعرفة والتقنية مرتكزا أساسيا في خطط وطنية طموحة تستشرف المستقبل بشكل دقيق وتجعل هدفها أن تحقق المملكة قفزات تنموية كبيرة وتتبوأ مكانتها المرموقة ضمن بلدان العالم المتقدمة".

 

من جانبه أكد سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن الجامعة تضطلع بدورها المجتمعي في برامج وفعاليات متعددة ومن أهمها معرض الكتاب والمعلومات الذي تنظمه الجامعة منذ إنشائها إيمانًا منها بأهمية هذه الفعالية في تنمية الحراك الثقافي والعلمي للمنطقة وتوفير الكتاب والمعلومات والوسائط التقنية الحديثة لكافة شرائح المجتمع.

وأضاف أن من أهم أهداف الجامعة الاستراتيجية تحسين بيئة التعلم والتعليم ومن، هنا ولما للكتاب والمعلومات من أثر بالغ حرصت الجامعة وبدعم من معالي مديرها معالي الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على إقامة هذا المعرض ليكون رافدا ينهل منه منسوبو الجامعة وطلابها والمجتمع العلمي في المنطقة ,مبيناً أن تنظيم معرض الكتاب والمعلومات في دورته الخامسة عشرة خارج أسوار الجامعة له أثره الإيجابي البالغ لدى المجتمع، وقد جاء لما لمسته الجامعة في النسخة السابقة من المعرض؛ ولذا قررت أن تستمر في هذه التجربة التي أثمرت في مشاركة أكثر من 100 جهة وآلاف العناوين والكتب في هذه النسخة الخامسة عشرة، لافتًا إلى أن الجامعة تطمح إلى تطوير وتوسيع دائرة المعرض في مستقبل الأيام حتى يكون فعالية وطنية مهمة تُقصد من جميع مناطق المملكة .

وفي ذات السياق أوضح عميد شؤون المكتبات في الجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر أن المعرض يهدف إلى الارتقاء بالمستوى التعليمي لمواكبة الرؤية الشاملة للمملكة، وتوفير بيئة أكاديمية جاذبة للتعليم والتعلم، وربط القارئ بما يستجد في ساحة النشر العلمي، إضافة إلى المساهمة في إثراء الحراك العلمي والثقافي في المنطقة لافتًا إلى أن المعرض لهذا العام يشهد مشاركة أكثر من 100 جهة مشاركة، وأكثر من 30 ألف عنوان، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية وأمسيات شعرية وفعاليات للطفل والأسرة، وتوقيع عدد من إصدارات نادي أبها الأدبي، فيما ستكون جامعة الملك عبدالعزيز ضيف الشرف للمعرض.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الاثنين 28 محرم 1440هـ حفل افتتاح المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية، الذي تنظمه كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة بفندق قصر أبها لمدة يومين، ويقام بالتزامن معه في الجامعة اجتماع عمداء كليات الحاسب والمعلومات بالجامعات السعودية والمسابقة الوطنية الثالثة في البرمجة لطلاب وطالبات كليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية.

وفي كلمته بمناسبة الافتتاح نقل معالي مدير الجامعة تحيات وترحيب وتقدير سمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز  وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز  - حفظهما الله - ودعواتهما بالتوفيق والسداد لضيوف المؤتمر والقائمين عليه.

كما رحب معالي مدير الجامعة بالحضور والمشاركين، مشيدًا بجهود القائمين على المؤتمر وما يقدمه المؤتمر في حقل أكاديمي تقني مهم تعوّل عليه المملكة العربية السعودية في مستقبلها كثيرًا، وقال : "إننا ننظر بعين الاعتزاز لتنظيم مثل هذا المؤتمر، وكلنا أمل بأننا نسير في الطريق الصحيح، وأن ما تحققه العقول المبدعة في العالم  في ميدان الحاسب الآلي لن يكون بعيدًا عن مؤسساتنا العلمية في المملكة العربية السعودية".

السلمي : ما تحققه العقول المبدعة في العالم  في ميدان الحاسب الآلي لن يكون بعيدًا عن مؤسساتنا العلمية في المملكة العربية السعودية

وأشار السلمي إلى أن جامعة الملك خالد والجامعات السعودية في انتظار ما يخرج به هذا المؤتمر من توصيات ستسهم بمشيئة الله في تطوير وتعزيز مناهج الحوسبة والمعلوماتية، وأضاف : "فتح المجال لمشاركة القطاع الخاص في هذا المؤتمر يتم تماشيًا مع الرؤية الجديدة التي تتجه إليها بلادنا الغالية انطلاقًا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله –"، موجهًا طلاب وطالبات الجامعة بالحضور والاستفادة مما يقدمه المؤتمر، ومعبرًا عن سعادته بتنظيم المسابقة البرمجية الثالثة الخاصة بالطلاب والطالبات ضمن فعاليات المؤتمر والتي تعزز روح المشاركة والمنافسة الشريفة بين الجامعات السعودية، وشاكرًا كل من ساهم وشارك في إقامة وتنظيم المؤتمر.

وخلال حفل الافتتاح اطلع الحضور على فيلم مرئي عن كلية علوم الحاسب الآلي في جامعة الملك خالد والتطور الذي شهدته منذ إنشائها، إضافة إلى أهم أهداف إقامة وتنظيم المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية.

من جانبه رحب عميد كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور علي آل قروي في كلمته براعي الحفل والحضور والمشاركين من مختلف الجامعات السعودية والقطاع الخاص، وأشار إلى أن الكلية حرصت على تنظيم النسخة الثالثة من هذا المؤتمر ليلتقي قادات كليات الحاسب الآلي السعودية بهدف مد جسور التواصل بين هذه الكليات لتتكامل الجهود من أجل تحقيق الأهداف المشتركة، وأوضح آل قروي أن فعاليات المؤتمر تتمحور حول بناء الشراكات الناجحة بين المنشآت الأكاديمية وشركات التقنية الكبرى، إضافة إلى عرض ومناقشة سبل توظيف حاضنات الأعمال لتعزيز الابتكار التقني في الأوساط الأكاديمية، وأشار إلى أنه تم استقبال 70 ورقة علمية تستهدف محاور المؤتمر البحثية والتعليمية والعلمية الدقيقة من قبل باحثين من مختلف الجامعات المحلية والإقليمية والعالمية، وأضاف أنه في بداية انطلاق فعاليات المؤتمر تم تسجيل حضور 131 عضو هيئة تدريس من مختلف الجامعات، وأكثر من 500 طالب وطالبة، بالإضافة إلى ما يقارب 123 من الهواة من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة.

وفي ختام الحفل كرم معالي مدير الجامعة عددًا من المشاركين والجهات المشاركة.

افتتاح المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية
المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

أعلنت وكالة الجامعة للتطوير والجودة إقامة عدد من البرامج التدريبية المتخصصة لأعضاء هيئة التدريس الجدد تنفذها عمادة التطوير الأكاديمي والجودة ويستفيد منها أكثر من ١٢٠ عضو هيئة تدريس بهدف تنمية مهاراتهم وتعزيز قدراتهم الأكاديمية.

وشملت البرامج التدريبية مجال جودة التدريس، واستراتيجيات التدريس، والتعلم النشط، والتعلم النقال، ومهارات التدريس عن طريق نموذج هيرمان، ومهارات الاتصال الأكاديمي، بالإضافة لتوصيف وتقرير المقرر.

من جانبه قدم عميد عمادة التطوير الأكاديمي والجودة الدكتور عبدالعزيز الهاجري شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعمه لأنشطة العمادة والتي تهدف إلى رفع كفاءة أعضاء هيئة التدريس والعملية التعليمية، كما أعرب عن شكره لسعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني على متابعته المستمرة وحرصه على تطوير مهارات منسوبي الجامعة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الأحد الـ  27 من محرم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للمعلم، الذي نظمته الجامعة ممثلة في كلية التربية بالتعاون مع الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم)، في مقر الجامعة الرئيس (قريقر).

وافتتح معالي المدير  عند وصوله مقر الاحتفال المعرض التشكيلي لمعلمي ومعلمات التربية الفنية الذي أقيم بتنظيم الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت عسير).

وتناول السلمي في كلمة ألقاها خلال الحفل فضل المعلم وأهميته في تنمية وتطور المجتمعات، وقال "إن سيدنا محمدًا عليه الصلاة والسلام قدّم للأمة بأسرها تكريمًا و تتويجًا للمعلم والمعلمة حين قال : "إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير"، مشيرًا إلى أن تزكية سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام هي أكبر فضل على المعلم منذ قديم الزمن.

السلمي : الجامعة تسخر كافة إمكانياتها وطاقاتها لخدمة المعلمين والمعلمات في وطننا الغالي تقديرًا لهم واعترافًا بفضلهم علينا جميعًا

وأوضح أن الجامعة شرفت مؤخرًا باستضافة الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم)، وقال "تشرف الجامعة أيضًا أن تسخر كافة إمكانياتها وطاقاتها لخدمة المعلمين والمعلمات في وطننا الغالي تقديرًا لهم واعترافًا بفضلهم علينا جميعًا فما من مسؤول أو عالم أو  أكاديمي أو مخترع إلا ويدين لمعلمين بذلوا جهدًا في تعليمه وتدريبه"، لافتًا إلى أن قيادة وطننا الغالي لا تزال تضع التعليم نصب أعينها مستشهدًا بتصريحات ولي العهد – حفظه الله – الأخيرة التي أكد فيها عزم المملكة على تطوير ودعم التعليم من بين عدد من القطاعات التي تحتاجها البلاد، وفي ختام كلمته شكر القائمين على الحفل والمشاركين والحضور.

من جانبه رحب عميد كلية التربية رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم) الدكتور عبدالله آل كاسي في كلمته بمعالي المدير ووكلاء الجامعة وعمدائها والحضور، مشيرًا إلى أن العالم يحتفي بالمعلم منذ أكثر من 50 عامًا إحياءً لذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن عدد من المنظمات الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) عام 1966م والمتعلقة بأوضاع المعلمين، لافتًا إلى أن كلية التربية بالجامعة عنيت بالمعلم وأولته كل اهتمامها حيث قدمت للمعلمين عددًا من البرامج والورش التربوية والتدريبية، إضافة إلى الندوات والمؤتمرات التي كان آخرها مؤتمر "المعلم وعصر المعرفة : الفرص والتحديات"، والذي كان من أبرز ثماره إنشاء جمعية (جسم).

وطلب آل كاسي من الحضور تطبيق بيت الشاعر الكبير أحمد شوقي "قم للمعلم وفه التبجيلا"، وقد وقف جميع الحضور في الحفل للمعلم وقفة إعزاز  في يومه بمشاركة معالي مدير الجامعة الذي تم منحه أول عضوية شرفية في جمعية (جسم) نظير  دعمه اللامحدود للجمعية ولكلية التربية.

‏واطلع راعي الحفل والحضور على فيلم مرئي تحدث عن نشأة الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم)، وخدماتها، وأنشطتها، إضافة إلى الأهداف والرؤية التي تسعى لتحقيقها.

وفي ختام الحفل كرم معالي مدير الجامعة القائمين على إنجاح فعاليات احتفال الجامعة بيوم المعلم والمشاركين والمنظمين من كلية التربية ومن مختلف وحدات الجامعة الأكاديمية والإدارية .

يذكر أن الاحتفال اشتمل أيضًا على محاضرة علمية تحدثت عن مكانة المعلم في الإسلام للأستاذ الدكتور صالح أبوعراد عضو هيئة التدريس بكلية التربية، وأصبوحة شعرية قدمها الشاعر الدكتور خضران السهيمي عضو هيئة التدريس بكلية التربية، والشاعر الدكتور إبراهيم أبوطالب عضو هيئة التدريس بكلية العلوم الإنسانية.

احتفال كلية التربية باليوم العالمي للمعلم
المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي تنطلق صباح الاثنين الـ ـ28 من محرم الجاري فعاليات المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب و المعلومات في الجامعات السعودية، الذي تنظمه كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة لمدة يومين بفندق قصر أبها، وتلتقي فيه كليات الحاسب والمعلومات بهدف تعزيز مفهوم المنظومة التعليمية، وتقديم منصة علمية لمشاركة قصص النجاح في الجوانب التعليمية والأبحاث العلمية.

ورحب معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بعمداء كليات الحاسب الآلي في الجامعات السعودية والضيوف المشاركين في المؤتمر، لافتًا إلى أن المؤتمر يشكل محورًا هامًّا في دعم رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ودعم خطة التحول الوطني 2020، والإسهام في خلق مفهوم تبادل الخبرات والتجارب بين كليات الحاسب بالمملكة من خلال تقديم الأوراق العلمية والبحثية وقصص النجاح التي تشكل أثرًا إيجابيًّا على الممارسات الأكاديمية والإدارية ومخرجات الكليات.

وأضاف معاليه أن علوم التقنية والحاسب وتطبيقاتها من أسرع العلوم والتطبيقات تطورًا، وهو ما يجب مواكبته من قِبل كليات الحاسب لرفع مستوى أداء هذه الكليات من خلال الأفكار والتجارب المشتركة، وتعزيز مفهوم المنظومة التعليمية، واستعراض الممارسات الناجحة في القضايا الأكاديمية والإدارية، وتطوير المناهج والخطط الدراسية.

وأكد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن اللجنة التنظيمية للمؤتمر ركزت على أن يتم تفعيل دور تبادل الخبرات التعليمية والبحثية بجميع التخصصات التقنية كأول مؤتمر يهتم بذلك على مستوى نسختيه السابقتين، مشيرًا إلى أن تبادل الخبرات واستعراض الممارسات الناجحة لتطوير المناهج والخطط الدراسية بما يتوافق مع المعايير الدولية وسوق العمل سيسهم بشكل كبير في صقل مهارات أعضاء هيئة التدريس التعليمية في مجال الحاسب، وموضحًا أن المؤتمر يضم العديد من الفعاليات التي تشمل ورش عمل ومحاضرات علمية يقدمها نخبة من المختصين في مجالات علوم الحاسب وأنظمة المعلومات من الجامعات السعودية والشركات العالمية الرائدة، إضافة إلى مسابقة البرمجة الوطنية الثالثة في المملكة العربية السعودية التي تستهدف طلاب وطالبات الجامعات السعودية.

من جانبه أوضح عميد كلية علوم الحاسب الآلي بجامعة الملك خالد ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، الدكتور علي آل قروي، أن المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب الآلي والمعلومات بالجامعات السعودية يهدف إلى رفع مستوى أداء كليات الحاسب التي يُمثل طلابها وطالباتها اللبنات الأساسية للتحول الرقمي الذي تشهده المملكة، حيث ارتكزت معظم أهداف رؤية 2030 على التقنية الرقمية وأصبحت المملكة العربية السعودية في حراك مستمر باتجاه حلول تقنية ذكية تضمن لها التنمية المستدامة، لافتًا إلى أن المؤتمر يحظى باهتمام كبير من المختصين؛ حيث استقبلت الكلية أكثر من 70 ورقة بحثية من مختلف الجامعات السعودية والعربية والعالمية، مؤكدًا أن كلية علوم الحاسب الآلي بجامعة الملك خالد تعتز بتنظيم مثل هذا المؤتمر التي تسعى من خلاله إلى تحقيق رؤية وتطلعات وطننا المعطاء.

يذكر أن مسابقة البرمجة الوطنية الثالثة في المملكة العربية السعودية المقامة على هامش المؤتمر تستضيف أكثر من 200 طالب وطالبة من مختلف الجامعات السعودية بهدف تعزيز الإبداع والعمل الجماعي والابتكار في حل المسائل البرمجية، بالإضافة إلى تمكينهم من اختبار قدراتهم على الأداء تحت ضغط عامل الوقت، وستتبع ضوابط مسابقة البرمجة الجماعية الدولية .

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

أصدر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارا بتكليف الدكتورة سارة هاني أبو غزالة رئيسة لوحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية بالجامعة.

وأعرب سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري عن شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة لإصدار هذا القرار وذلك لما تتميز به الدكتوره أبو غزالة من كفاءة علمية وبحثية في مجال أمن المعلومات والأمن السيبراني، حيث حصلت على درجة الماجستير من جامعة جلاسكوا البريطانية عام (٢٠١١) ودرجة الدكتوراه من جامعة لندن عام (٢٠١٦) ، كما حصلت على عدد من الشهادات والرخص المتخصصة في  أمن المعلومات والأمن السيبراني، و لها العديد المشاركات والأبحاث العلمية المتميزة في هذا المجال.

وأضاف الدكتور العمري أن هذا القرار يأتي في ظل حرص قيادة الجامعة على دعم الكفاءات الشابة والمتميزة علميا وإداريا في تولي المناصب القيادية والبحثية في الجامعة.

يذكر أن مجلس جامعة الملك خالد أوصى في اجتماعه الأول للعام الجامعي الحالي المنعقد يوم الأربعاء الماضي بتحويل وحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية إلى مركز أمن المعلومات والأمن السيبراني

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون المكتبات "معرض الكتاب والمعلومات الـخامس عشر", وذلك خلال الفترة 1- 9 من شهر صفر  القادم بمركز الأمير سلطان الحضاري بمحافظة خميس مشيط .

وأوضح عميد شؤون المكتبات في الجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر أن المعرض يهدف إلى الارتقاء بالمستوى التعليمي لمواكبة الرؤية الشاملة للمملكة, وتوفير بيئة أكاديمية جاذبة للتعليم والتعلم, وربط القارئ بما يستجد في ساحة النشر العلمي, إضافة إلى المساهمة في إثراء الحراك الثقافي في المنطقة.

هذا ويستهدف المعرض أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات بالجامعة, وطلاب التعليم العام, وكافة شرائح المجتمع، ويشارك في المعرض هذا العام أكثر من سبعين دار نشر , بأكثر من 30 ألف عنوان تتنوع بين الفنون المختلفة والكتب الأجنبية والشريعة والطب والهندسة والعلوم واللغات والعلوم الإنسانية والأدبية وكتب الدراسات النظامية والقانونية وكتب الأطفال, ويتضمن المعرض إقامة العديد من الدورات التدريبية, والندوات, والأمسيات الشعرية والثقافية, وفقرات للأسرة والطفل .

يذكر أن ضيف الشرف للمعرض هذا العام هي جامعة الملك عبدالعزيز, وستشارك فيه إضافة إلى دور النشرعدد من الجهات الحكومية, والأهلية, والجامعات السعودية، بإصدارات متنوعة.

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد