kku

المصدر: 
kku - media center

His Excellency the University Rector, Dr.Faleh Al-Solamy, sponsored the opening of the second statistics meeting titled "Statistics and the Role it Plays in Data Analysis." The event was organized the Saudi Scientific Statistics Committee in the presence of vice rectors, college deans, and data specialists.

In his speech, Rector Al-Solamy embraced the guests by saying: "I welcome you all into our University and to the Saudi Scientific Statistics Committee. We are all aware of the critical importance data science plays in the different fields of research and knowledge. We are also equally aware of the important role the committee plays in adopting scientific cases and applications." He also stressed the University’s duty to support and guide committees to help achieve national goals and development, adding that the University is always willing to support committees and innovative projects. He further indicated that the committee would establish new branches in various cities around the Kingdom and promised to support the committee both morally and financially. He then asserted that the University would organize a statistics conference every two years. He finally thanked the guests, the University Research Agency, and the University Scientific Committee which will supervise the committee council election.

In his segment, the Interim Committee President, Dr. Ibrahim Al-Mongie, explained that the committee was established after King Khalid University announced that it would be housing the committee and all those interested in the field statistics. He also reported that the committee logo was chosen to reflect the importance of data analysis in relation to the past and the future. He concluded his address by pointing to the committee’s role in strengthening the bond between research centers and statisticians as well as being an authority on statistics within the Kingdom.

On behalf of the participants, Head of the Statistics Department at King Abdulaziz University, Dr. Saeed Al-Ghamdi, thanked King Khalid University for sponsoring the Saudi Scientific Statistics Committee and expressed his sincere gratitude to King Khalid University for adopting the committee and for the time and effort they have put in supporting research and development.

Al-Gamdi added: "It is not a secret to those interested in statistics that the amount of data available from different sources and different methods has made statistical analysis one of the most important fields. This is especially true for us in the Kingdom in accord with our national transformation program."

It is worth mentioning that the meeting consisted of two sessions. The first session was chaired by Dr. Ibrahim Al-Mongie and included three speakers. Dr. Mohammad Abdulaziz Al-Ahmed from the Saudi Statistics Authority discussed "Large data and Official Statistics: The General Statistics Authority Direction." This was followed by Dr. Abdulraheem Saad Al-Arofie who spoke about the "Importance of Research in Social Media." Dr. Eiz Hassan Abdulfatah from King Abdulaziz University spoke about the "Science of Data and the IBM SPSS Modeler." Dr. Saeed Al-Ghamdi chaired the second session. This session included a discussion on the "Role of the National Information Center in National Security and Development" presented by General Mansour Al-Jandal. This was followed by a discussion about "Statistics and the Science of Data" presented by Dr. Aziz Al-Jaeed from the University of Taif.

المصدر: 
Kku - media center

His Excellency the Minister of Education, Dr. Ahmed Al-Essa, approved the name change of the College of Administrative Sciences in King Khalid University to the College of Business which is an accurate reflection of the college's views and direction, and equivalent to similar highly esteemed colleges in the region.

Dr. Fayez bin Dafra, Dean of the College of the Business, related that the formal name change of the college is in accord with the University's dedication to serving the students with the best intentions in congruence with optimal learning outcomes.

Bin Dafra added: "The name change was a result of the realization of the impact the name will have on the college and the concepts it offers. Meanwhile, the college is working on a new strategic plan that will flexibly adapt to the new changes and developments in the world of finance and business and will help achieve the goals desired."

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

صدرت موافقة وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بتغيير مسمى كلية العلوم الادارية بجامعة الملك خالد إلى كلية الأعمال والذي يعكس على نحو دقيق منهج الكلية وتوجهها ويتوافق تماماً مع مسميات الكليات العالمية المشابهة (BusinessCollege).

وأفاد عميد كلية الأعمال الدكتور فايز بن ظفره بأن ذلك يأتي في إطار البحث والتطوير المستمر بما يخدم الطالب ويُحقق الأهداف المرجوة التي أقرتها الجامعة.

وأضاف بن ظفره بأن تغيير المسمى، تم بعد دراسة بما سوف يُحدثه من مفاهيم جديدة، ويبقى العمل الدؤوب والتكامل بين الكلية والطالب هو الأهم وبهما فقط نُحقق النجاح المنشود. وتعمل الكلية حاليا على إعداد خطة استراتيجية جديدة تواكب التغييرات والتطورات الجديدة في عالم المال والأعمال وبما يحقق الرؤية الطموحة لهذا الوطن العظيم.

المصدر: 
kku - media center

His Excellency the University Rector, Dr. Falah Al-Solamy, sponsored the graduation of the 7th class in the College of Tuhama in the presence of the Vice Governor of Mahayel, Mr. Ibrahim Al-Falki, the Governor of Rijal Alma, Mr. Saleh bin Saad Al-Fardan, the Governor of Bariq, Mr. Mofareh Zayed Al-Banawi, and the General Supervisor of the Tuhama Colleges, Dr. Ahmed Atef Al-Shehri, and a number of University employees.

The ceremony began with a recitation from the Holy Quran followed by the students' graduation speech presented by Abdul Kareem Mujhali. Graduating senior Abdul Kareem Mujhali expressed his sincere gratitude towards the college employees in Tuhama for their efforts and hard work during the academic year to ease any hardships the students encountered. Following after, the students began their graduation march and this was followed by a visual presentation entitled "Shwahd" that detailed University achievements. Towards the end of the event, the General Supervisor of the Colleges in Tuhama delivered a speech where he thanked the University Rector for sponsoring the event stressing the colleges' intentions and desires to meet the expected outcomes. At the end of the event, Dr. Mohammad Al-Qarni delivered a poem and the audience watched a musical recital written by Hamed Al-Safie and song by Salman Al-Yaseen and Jaber Al-Dreebi.

At the end of the ceremony, Dr. Abdulmuhsin Al-Qarni, the Dean of Admission and Registration, announced the names of the graduates followed by honoring the Governors of Tuhama for their efforts and full support.

المصدر: 
Kku - media center

His Excellency the University Rector, Dr. Falah Al-Solamy, sponsored the Safety and Security Closing Ceremony yesterday evening, which was organized by the Safety and Security Department in the presence of the General Director of Police in the Asir Region, Saleh Al-Qarni, University Vice Rector, Dr. Mohammad Al-Hasoon, and the University Vice Rector for Development and Quality, Dr. Merzin Al-Shahrani, at the College of Applied Sciences in Abha.

The ceremony began with a recitation from the Holy Quran followed by a speech by Dr. Mohammad Al-Hasoon. In his speech, Al-Hasoon thanked Rector Al-Solamy for sponsoring the ceremony. He also highlighted the role of the Safety and Security Department in the University and thanked them for raising the level of safety and security as well as managing traffic. Following the Vice Rector's speech, Mr. Abdullah Al-Qahtani delivered a poem which was followed by a play entitled "We Are with You" dedicated to our soldiers on the southern border. The Head of the Safety and Security Department, Mr. Ali Fayiz Alahmari, delivered a speech where he explained the value of living in a safe and secure country and that that it is our duty to keep it that way. He concluded his remarks by thanking the University Rector and all those who worked for the success and safety of our University.

At the end of the ceremony, His Excellency honored the entities that contributed to the safety and security of the University by delivering commemorative shields of honor.

الوسوم: 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

أقامت وكالة الجامعة للتطوير والجودة ممثلة بوحدة ضمان الجودة الادارية برنامجاً تدريبياً احترافياً بعنوان " إعداد فريق استشاري لأنظمة إدارة الجودة وفق المواصفات الدولية ISO 9001:2015 وقد شارك في هذا البرنامج ٣٥ موظفاً من مختلف وحدات و عمادات الجامعة  ويأتي هذا البرنامج ضمن سلسلة من البرامج النوعية الاحترافية التي تهدف لأعداد كوادر مؤهلة من منسوبي الجامعة للقيام بعمليات تأهيل وحدات الجامعة الادارية لاعتمادات الجودة الادارية الدولية يأتي ذلك حرصاً من جامعة الملك خالد على تطبيق معايير الجودة العالمية على جميع وحدات الجامعة الادارية.

وبين  وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني  أن المشاركين  أبدوا جدية والتزاماً كبيراً في المشاركة بفعاليات البرنامج وكذلك جهداً واضحا لاجتياز الاختبارات المهنية اللازمة ومعايير القبول للانضمام للفريق الاستشاري وهو ما يمثل تمهيداً لاجتيازهم البرنامج الاحترافي التخصصي لأعداد المدققين الدوليين على أنظمة الجودة، وهو ما يمثل نواة في بناء وتطوير أنظمة إدارة الجودة على مستوى الجامعة وخارجها، وتحقيق رؤية وأهداف ومبادرات الخطة الاستراتيجية  لجامعة الملك خالد 2020.

وقدم الشهراني شكره لمعالي مدير الجامعة على حرصه على بناء كوارد مؤهلة ومدربة في جميع المجالات من منسوبي الجامعة وعلى دعمه المتواصل لمثل هذه البرامج النوعية التي من شأنها السير في خطوات ثابتة نحو صناعة كوادر احترافية من أعضاء هيئة التدريس والموظفين بالجامعة لقيادة التغيير وتطوير الأنظمة الإدارية وفق المواصفات الدولية، بما يمثل دعماً كبيراً نحو تحقيق جامعة الملك خالد لرؤيتها بأن تصبح ضمن أفضل 200 جامعة عالمياً بحلول عام 2030م.

المصدر: 
kku - media center

His Royal Highness Prince Faisal bin Khalid bin Abdulaziz, Governor of Asir, met with His Excellency the University Rector, Dr. Falah Al-Solamy, who was accompanied by the Dean of Higher Studies and the University Supervisor of Research, Dr. Ahmed bin Fayaa, in his office at the Emirate of Asir.

In the beginning, His Royal Highness welcomed His Excellency Rector Al-Solamy stressing the support and attention education receives from our government. He also praised King Khalid University for the efforts applied and work achieved to develop our youth and contribute to our country’s growth. His Royal Highness was handed the fourth scientific meeting report on the history and legacy of His Royal Majesty King Khalid bin Abdulaziz Al-Saud -- may Allah have mercy on his soul -- which discussed 23 research papers and a detailed talk on the achievements and success which occurred during his legendary reign.

At the end of the meeting, His Royal Highness thanked the University and urged us to continue our efforts and work in the field of research and study.

الوسوم: 
المصدر: 
تقنية المعلومات - كلية المجتمع للبنات بأبها

 

طلابنا وطالباتنا أنتم الدعامة الأساسية لهذا الوطن وعماده الذي ينهض به, ودرعه الحصين لاستكمال المسير نحو بناء حضارة قويمة. بالجد والاجتهاد والعمل الدؤوب والمثابرة تصبحون ناجحين نافعين لأنفسكم ووطنكم. إن الذين يؤمنون بالعمل والمثابرة لا يستسلمون بسهولة أمام التحديات والمعوقات التي تواجههم ويعملون ليل نهار من أجل إعلاء راية دينهم ووطنهم.

يحل بالمجتمع هذه الأيام موسم الاختبارات الدراسية ​أيام حصاد ثمار الجهد لعام كامل, ويشكو الكثير من الطلاب من عدم قدرتهم على المذاكرة وكثرة التوتر مما يؤدي الى عدم تحقيق النتائج المرجوة من الاستذكار، ومايتبعه من استنفار البيوت في الوقوف بِجانب أبنائها ومساعدتِهم لتجاوز الاختبارات بنجاح والحصول على أعلى الدرجات.

 

الدعوات والترقب

تترقب آلاف الأسر ، نتائج امتحانات أبنائها. وتحاول كل أسرة أن توفر لأبنائها البيئة المناسبة كي  يحققوا الإنجاز ويجنوا ثمرة عناء الأشهر الماضية ، وقد يصاحب هذه الأجواء العاجلة الكثير من التوتر والضيق والبحث عن كل وسيلة تضمن النجاح والتميز، ونظرًا لأنّ فترة الاختبارات تتمثل في فترة زمنية وجيزة؛   فإنّ الكثير من الطلبة والطالبات  يبذلون فيها ضعف جهدهم طيلة أيام السنة في المذاكرة، وتصاحب هذه الفترة العديد من الظواهر الإيجابية والسلبية، فيما تزايدت تحذيرات من اللجوء إلى المنبهات خلال هذه الفترة، لما تسببه من «صعوبات في التركيز،  وتشتت ذهني، وربما أرق يستمر لما بعد فترة الاختبارات»، بحسب رأي  تربويين واختصاصيين نفسيين.

 

دور الأسرة الإيجابي

وتتعدد استعدادات الأسر لموسم امتحانات نهاية العام الدراسي التي أصبحت تشكل هاجسًا مخيفًا للطلبة وأولياء أمورهم، خاصة طلبة مرحلة الثانوية العامة، ويؤكد علماء التربية ضرورة استغلال الوقت بكفاءة وتنظيم وقت المذاكرة وأخذ قسط من الراحة، إلى جانب الاهتمام بالنوم والغذاء والدور  الذي ينبغي أن تلعبه الأسرة في تنظيم وقت الطالب وتهيئة الأجواء المناسبة له لمساعدته  على المذاكرة والتحصيل الجيد من دون تعرضه للضغوط النفسية  والشعور بالخوف والقلق ورهبة الامتحانات .وقد يعاني الكثير من الطلبة من نسيان المادة العلمية فور دخولهم  قاعة الامتحان أو بمجرد البدء بقراءة الأسئلة، كما تدور في أذهانهم أسئلة كثيرة حول مضمونها  خلال أيام المراجعة والاستذكار، ويشعر الطالب خلال الأيام التي تسبق الامتحانات بكثير من الأعراض، منها : الملل من الكتب الدراسية وعدم الرغبة في المذاكرة،  كما تنتابه حالات من القلق والشعور بالنعاس والضياع، فيضطر للهروب  من المذاكرة إلى مشاهدة برامج التلفزيون أو الحديث في الهاتف، أو الإفراط في الأكل، حيث إنه يشعر بأن كل ما ذاكره من معلومات قد تبخر في الهواء،  ويشعر أن عقله قد توقف عن استقبال أية معلومة .

 

صعوبة المذاكرة

وقدم عدد من الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين بعض النصائح لتخفيف التوتر والقلق الذي ينتاب الطالب خلال المذاكرة، حيث إن الطالب الذي تتراكم عليه الدروس ولا يقسم وقته في مذاكرتها منذ بداية العام الدراسي سوف يواجه صعوبة في مذاكرتها، خاصة أن   البعض يكثف المذاكرة إلى ساعات متأخرة من الليل في الأيام القليلة التي تسبق الامتحانات، وهذا يسبب له التعب والأرق، لأن المذاكرة بالطبع سوف تكون عشوائية، وبالتالي لن يستفيد منها، مما يؤدي إلى عدم التركيز وحصوله في النهاية على درجات متدنية رغم أنه بذل جهدًا كبيرًا.

 

مقاييس الاستيعاب

تمثل  الامتحانات تحصيلاً لما سبق دراسته، ومقياسًا لما استوعبه الطالب أو الطالبة طوال فصل دراسي كامل ، وينبغي على الطالب الابتعاد عن الضغوط النفسية، وعدم تراكم الدروس، وأن يذاكر ما تعلمه في المحاضرات الدراسية أولاً بأول في منزله حتى لا تتراكم عليه فيحتار في مثل هذه الأيام من أين يبدأ مذاكرتها ، وليس من شك في أن التعب سوف يعتريه، خاصة أنه يحاول المذاكرة في الوقت الضائع، حيث سيكون عاجزًا عن تعلم  المادة التي بين يديه وتحصيلها، ويؤثر ذلك الإجهاد تأثيرًا سلبيًا في صحته؛ فيصاب بالكآبة واليأس ويتولد لديه الشعور بالخوف من الامتحانات وعدم الثقة في قدراته وإمكاناته.

 

تحمُّل المسؤولية
وتعد الاختبارات أحد المسارات الرئيسة في حياة الإنسان،  ونموذجًا لتحمُّل المسؤولية، فتصرفات الشاب التي تربى عليها بالبيت والمدرسة والشارع عادةً ما تظهر في الاختبارات، كما أن الدارس لوضعية الشباب وحالتهم بفترة الاختبارات يجد تراجعًا واسعًا في تحمُّل مسؤولية الاختبار ومواجهة الصعاب.كما توجد بعض النماذج التي تهرب من المواجهة بالانسحاب، أو بالاستهتار، والنوع الآخر يلجأ إلى الغش للهروب من المسؤولية، و الأسباب التي تؤدي لهذا الهروب والاستهتار تعد نتيجة طبيعة مرحلة المراهقة التي تتميز بالمغامرة والابتكار وحب الظهور وما يسمّى بلغة المراهقين "الأكشن" والذي عادةً ما يظهر عن طريق النكتة أو التحايل أو تخدير النفس بالتمني والتحلي.

 

نصائح مهمة 

يتساءل كثير من الطلاب  عن كيفية مواجهة قلق الاختبارت, وكيفية التغلب عليها ، ونقدم هنا مجموعة من النصائح التي - بإذن الله - تسهم في نجاح الطلاب ولو بشكل جزئ بعد فضل الله

 

ما قبل الاختبار

      قوي علاقتك بالله وتعرف إليه في أوقات الرخاء يعرفك في أوقات شدتك وحاجتك.

      احرص على رضى الوالدين ودعواتهما لك فرضاهما من رضى الله ودعواتهما لك تيسر لك أمورك وتريح بالك. 

      ثق بنفسك وبقدراتك وتأكد أنك قادر على النجاح والتفوق، فأنت لست أقل ممن سبقك لطريق النجاح والتفوق.

      حدد هدفك في الحياة وضعه نصب عينيك واجتهد للوصول إليه بكل قوتك وإمكانياتك من أجل نفسك وأهلك ووطنك.

      تأكد من مراجعة جدول الاختبارات قبل موعده بوقت كافٍ.

      تهيئة المكان المناسب للاستذكار من حيث الإضاءة، التهوية، والهدوء.

      ابتعد عن مضيعات الوقت مثل كثرة استخدام الهاتف المحمول.

      نظم وقتك بحيث تتخلل جلسات الاستذكار أوقات قصيرة للراحة والاستجمام.

      لا تعرض نفسك للإجهاد قبل الاختبارات.

      لا تفرط في تناول المنبهات فضررها أكثر من نفعها.

      اهتم بتناول الأطعمة الصحية التي تمد الجسم بالطاقة وتحسين قدرة الذاكرة، كما ينصح بشرب الماء بكثرة.

      احرص على الاستذكار في الساعات الأولى من اليوم حيث أن درجة التركيز فيها عالية.

      كتابة الملاحظات طريقة جيدة تساعد على تذكر المعلومات.

      مارس الرياضة المفضلة فهي تساعد على تنشيط الدورة الدموية مما يساهم في تنشيط خلايا الدماغ.

      النوم المبكّر هو راحة للبدن وللدماغ أيضاً.

 

في يوم الاختبار

      استيقظ مبكرًا
      اكمل ما تبقى من مذاكرة أو مراجعة للعناصر الرئيسة .
      تناول وجبة الإفطار؛ فهي ضرورية للمحافظة على نشاطك .

      احرص على إحضار بطاقتك الجامعية.

      احضر جميع الأدوات المطلوبة والمسموح بها لأنّ حسن الاستعداد يُعين على الإجابة.

      توجه لمكان الاختبار قبل الموعد بوقتٍ كافٍ. 

 

 عند دخولك قاعة الاختبار 
      الاستعانة بالله هي من أسباب التوفيق.

      لا تشغل نفسك بالتفكير والخوف، وتذكر أن الاختبار هو مقياس لمستوى تحصيلك الدراسي الذي اكتسبته طوال العام.

      تذكر أن هذا ليس أول اختبار تدخله وتنجح فيه.

 

التعامل مع ورقة الاختبار 
      سم الله ، واكتب بياناتك على ورقة الإجابة بطريقة صحيحة من واقع بطاقتك الجامعية.
      اقرأ الزمن المحدد للإجابة.

      تصفح الورقة الامتحانية وخصص أول 10دقائق من وقت الامتحان لقراءة الأسئلة بدقة ولا تنزعج من الأسئلة الصعبة.

      اكتب كل الملاحظات والأفكار التي ترد إلى ذهنك للاستعانة بها لاحقاً في الإجابة. 
      ابدأ بالإجابة على الأسئلة السهلة أولاً ثم الانتقال للأسئلة الأصعب تدريجياً  مع توزيع  الوقت على حسب الأسئلة.
      لا تتوقف عند السؤال الصعب واتركه لنهاية الاختبار. 

      تأنّى في الإجابة على أسئلة الاختبار.

 

بعد الاختبار

إذا اكتشفت بعد الاختبار أنّك أخطأت في بعض الإجابات فليكن ذلك حافزاً لك​ على المزيد من الاستعداد لامتحان المادة القادمة ولا تقع فريسة للإحباط واليأس.

 

نسأل الله التوفيق للطلاب والطالبات  ، وأن يجعلنا من الفالحين الناجحين في الدنيا ، والفائزين الناجين في الآخرة؛ إنه سميع مجيب .

 

 
حصاد موسم بقطاف ثمار التعب
المصدر: 
Kku - media center

In accord with the highly anticipated endowment project, King Khalid University established an investment company that will focus on the private sector. After the recent launch of University investments, which are part of the endowment project, His Excellency the University Rector, Dr. Falah Al-Solamy, announced the start of a private company that will foster partnerships and cultivate businesses in the private sector while overcoming obstacles through nontraditional funding.

According to Rector Al-Solamy, the launch of the endowment project is a step in a new direction that will create the conditions necessary for an increase of resources and potential. After a thorough study of the ground realities, and through numerous workshops, conferences and seminars related to private funding and endowment projects, the University is excited for the new development which is part and parcel to the strategic plan in accord with the requirements of stakeholders and businessmen under the supervision of an inspecting board.

In a continuous effort to ensure the project's success, the Inspecting Board held its first meeting. In the meeting, the bylaws, administrative board, financial regulations, structure, and strategy were all discussed.

الوسوم: 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

تسلم تقرير اللقاء العلمي الرابع من تاريخ الملك خالد

أمير عسير يستقبل معالي مدير الجامعة

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الرئيس بمكتبه بالإمارة اليوم معالي مدير جامعة  الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي يرافقه الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع عميد الدراسات العليا المشرف على كرسي الملك خالد للبحث العلمي . 

وفي بداية اللقاء رحب سمو أمير منطقة عسير بالدكتور السلمي , منوّها سموه بما يحظى به التعليم من اهتمام ودعم من حكومتنا الرشيدة -أيدها  الله- , مشيدا في الوقت ذاته بما تقدمه جامعة الملك خالد من جهود حثيثه تعود بالنفع والفائدة على الوطن والمواطن , وتسلم سموه تقرير اللقاء العلمي الرابع من تاريخ الملك خالد , حيث تم خلال اللقاء العلمي  مناقشة 23 ورقة علمية، قدمها نخبة من الباحثين والمشاركين، إضافة إلى جلسة حوارية مفتوحة حول تاريخ الملك خالد ـ رحمه الله ـ .

وفي نهاية اللقاء حث سمو أمير منطقة عسير معالي مدير الجامعة على ضرورة استمرار عقد مثل هذه اللقاءات العلمية والتي تعود بالنفع على الفرد والمجتمع , متمنياً سموه المزيد من التقدم والنجاح للجميع .

الصفحات

اشترك ب kku