kku

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

استقبل معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، في مكتبه أمس وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني، والمشرف على إدارة التخطيط الاستراتيجي بالجامعة الدكتور فقيه الربعي، وتسلم السلمي نسخة من الخطة الاستراتيجية المطورة للجامعة 2018 – 2020.

 حيث عملت الجامعة وبمشاركة نخبة من منسوبي الجامعة من مختلف الجهات، على إعادة صياغة استراتيجيتها بهدف تطويرها ومواءمتها مع الخطط التنموية للدولة ورؤية المملكة 2030 وبرامج التحول الوطني وخطة وزارة التعليم.

وأوضح السلمي أن الجامعة اتخذت قرارا  بتطوير خطتها الاستراتيجية، انطلاقا من حرصها على القيام بالمهام المنوطة بها لتحقيق طموحات الجامعة ودعم رؤية المملكة 2030 وتوجهاتها الاستراتيجية. كاشفا عن أنه منذ انتهاء الخطة الاستراتيجية السابقة للجامعة في العام 2015 م شهدت المملكة تغيرات استراتيجية عديدة، أبرزها إعلان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عن رؤية المملكة 2030 الطموحة وبرامجها التنفيذية التي عكست التوجهات الاستراتيجية للدولة، ووفقا لهذه التوجهات فقد بات لزاما على جميع مؤسسات الدولة وبخاصة الحكومية وفي مقدمتها الجامعات، أن تعزز دورها في استلهام هذه الرؤية والمضي قدما في تحقيقها، وذلك بإعادة صياغة استراتيجياتها وفق هذه الرؤية.

وبين مدير الجامعة أنه منذ اليوم الأول الذي قررت فيه الجامعة تطوير خطتها الاستراتيجية اتخذت عددا من الخطوات العملية لتحقيق ذلك وابتدأت بتشكيل لجنة عليا للخطة الاستراتيجية وتشكيل فريق عمل من مختلف الجهات بالجامعة لتطوير الخطة، إضافة إلى مشاركة مؤسسات المجتمع المحلي، وخبراء مختصين في هذا الجانب.

وأضاف السلمي أن الخطة الاستراتيجية المطورة 2018 - 2020 م ذات توجهات عالمية استنادا على مرتكز قوي وهو رؤية المملكة 2030 والتي في ضوئها أعلنت الجامعة عن رؤيتها الاستراتيجية الجديدة وهي : أن تكون جامعة الملك خالد ضمن أفضل200 جامعة عالميًّا بحلول عام 2030 كما تنص رسالة الجامعة المطورة على توفير بيئة أكاديمية جاذبة لعمليات التعليم والتعلم والارتقاء بالبحث العلمي وتعزير دور الجامعة في خدمة المجتمع وحل قضاياه، وذلك انطلاقا من الدور التنموي الرائد للجامعة، كما أن الأهداف الاستراتيجية للجامعة تتضمن بالإضافة إلى هذه الجوانب تطوير برامج الدراسات العليا والأداء المؤسسي، وكذلك تنمية الموارد المالية الذاتية للجامعة.

المصدر: 
King Khalid University, Media Center

Under the guidance of His Excellency the Rector of the University, Prof. Dr. Faleh bin Rajaa Allah Al-Solamy, the University's Vice-Presidency for Graduate Studies and Scientific Research organized, in cooperation with the Faculty of Languages and Translation, an Intensive English Language Program -- for teaching assistants and lecturers -- at the University during the current semester and for a duration of three months. Over 50 applicants -- lecturers and teaching assistants -- will join the program. It is expected that this program will contribute to the preparation of lecturers in order to meet scholarship requirements.

On this occasion, all participating lecturers and teaching assistants would like to thank the Rector of the University for his support and interest in all that would contribute to the development of the skills of the university's staff, in addition to His Excellency’s role in facilitating the procedures of their scholarship.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

أقامت جامعة الملك خالد، ممثلة في وكالة الدراسات العليا والبحث العلمي، بالتعاون مع كلية اللغات والترجمة، برنامجا مكثفا في اللغة الإنجليزية لمدة ثلاثة أشهر للمحاضرين والمحاضرات، وكذلك للمعيدين والمعيدات بالجامعة.

وأوضح وكيل الدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور سعد العمري، أنه بتوجيه من مدير الجامعة، نظمت وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، بالتعاون مع كليات اللغات والترجمة، برنامجا مكثفا في اللغة الإنجليزية لمدة ثلاثة أشهر للمحاضرين والمحاضرات، وكذلك للمعيدين والمعيدات بالجامعة، خلال الفصل الدراسي الحالي، استفاد منه أكثر من 80 أكاديميا وأكاديمية بالجامعة، وأشار إلى أنه من المتوقع أن يسهم البرنامج في تهيئتهم لتحقيق متطلبات الابتعاث الخارجي.

من جهتهم، عبر المستفيدون من البرنامج عن جزيل شكرهم لمدير الجامعة، على دعمه واهتمامه بكل ما من شأنه أن يسهم في تطوير مهارات منسوبي الجامعة، ويسهل إجراءات ابتعاثهم.

المصدر: 
King Khalid University, Media Center

King Khalid University signed two agreements with the Chamber of Commerce and Industry in Abha. His Excellency the Rector, Prof. Faleh bin Rajaa Allah Al-Solamy, represented the University in the first agreement, and Mr. Hassan M’jeb represented the Chamber of Commerce. The second agreement was with the Administrative and Financial Sciences College, which was represented by Dr. Fayez Awad Al-Dhafra while Mr. Abdullah Al Zahrani represented the Chamber of Commerce.

The items of cooperation are:

  • Provide for cooperation between the two parties in carrying out studies and research.
  • Provide academic, administrative, industrial and technical consultations.
  • Cooperation in training students in private sector establishments and the provision of suitable training packages for the private sector and cooperation in recruiting graduates in the labor market.
  • Provide the required support for Scientific Research Chairs and Care Programs at the university.
  • Study and develop ideas for investment projects established under the umbrella of the Chamber of Commerce.
  • Support research projects at specialized research centers in the university.
  • Hold various joint events including workshops, conferences, seminars, and exhibitions.
  • Cooperation on the establishment, management, and operation of small business incubators.
  • Cooperation in the procedural development of an educational program to grant bona fide stakeholders of the Chamber of Commerce an MBA in the fields of entrepreneurship, human resources, and strategic planning.

In his speech, the Dean of the Institute of Research and Consultations at the King Khalid University, Dr. Abdul Latif Al-Hadithi, said that the positive changes and ambitious initiatives our blessed country is witnessing prove that the two parties need to strengthen their relationship. He explained that this relationship has multiple benefits for both sides as university education is the primary source of knowledge and science, and the private sector is concerned with the commercial and industrial application of the outputs of the university.

Al-Hadithi added that this agreement would maximize cooperation when conducting further studies and research, providing consultation and collaboration in training students, and preparing them for the labor market in addition to facilitating the recruitment of graduates in private sector institutions.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

وقعت جامعة الملك خالد اتفاقيتين مع الغرفة التجارية الصناعية بأبها، ومثل الجامعة في الاتفاقية الأولى معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ومثل الغرفة التجارية الأستاذ حسن بن معجب الحويزي،  بينما كانت الاتفاقية الثانية بين كلية العلوم الإدارية والمالية، ومثلها الدكتور فايز بن عوض آل ظفرة، ومثل الغرفة التجارية الأستاذ عبدالله الزهراني .

وتنص الاتفاقيتان على التعاون بين الطرفين في إجراء الدراسات والبحوث، وتقديم الاستشارات الاكاديمية الإدارية والصناعية والفنية، والتعاون في تدريب الطلبة والطالبات لدى منشآت القطاع الخاص، والتعاون  كذلك في تقديم حقائب تدريبية مناسبة للقطاع الخاص، والتعاون في تعيين الخريجين والخريجات وتهيئتهم لسوق العمل، ودعم كراسي البحث العلمي وبرامج الرعاية في الجامعة، ودراسة وتطوير أفكار المشروعات الاستثمارية التي يتم تأسيسها تحت مظلة الغرفة، وأيضا دعم المشروعات البحثية بمراكز البحوث المتخصصة في الجامعة، وتنظيم الفعاليات المتنوعة المشتركة من ورش العمل والمؤتمرات والندوات والمعارض، وأيضا التعاون على إنشاء وإدارة وتشغيل حاضنات أعمال المشروعات الصغيرة، والتعاون على وضع آلية لتقديم برنامج تعليمي لمنح رجال الأعمال من مشتركي الغرفة ومنسوبيها درجة الماجستير التنفيذي (MBA)  في تخصصات ريادة الأعمال والموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي.

من جانبه، أكد عميد معهد البحوث والاستشارات بالجامعة الدكتور عبد اللطيف الحديثي  أن معطيات العصر الحديث وما يشهده هذا الوطن المبارك من تغيرات إيجابية ومبادرات طموحه تثبت أن الطرفين بحاجة إلى تعزيز علاقته بالطرف الآخر، لما تحققه هذه العلاقة من فوائد متعددة لكلا الطرفين، فالجامعات هي مصنع المعارف والعلوم، والقطاع الخاص يهتم بالتطبيق التجاري والصناعي لهذه المعارف والعلوم .

وأضاف الحديثي أن هذه الاتفاقية ستسهم في التعاون بين الجهتين في إجراء المزيد من الدراسات والبحوث وتقديم الاستشارات والتعاون في تدريب الطلبة والطالبات وتهيئتهم لسوق العمل وتسهيل تعيين الخريجين والخريجات لدى مؤسسات القطاع الخاص.

الصفحات

اشترك ب kku