kku

المصدر: 
King Khalid University, Media Center

King Khalid University has recently signed a cooperation agreement with the Armed Forces Hospital in the Southern Region. The University Vice-President for Academic Affairs, Dr. Saad Dajjam, represented the University while the Armed Forces Hospital was represented by its Director, Brigadier General Abdullah Al-Ghamdi.

The fields of cooperation include the following:

  • Technical expert meetings, participation in conferences, seminars, workshops, exhibitions and related activities organized by either party.
  • Exchange of information and experience in the field of medical assistance, administrative health, and health services.
  • Participation in consultations in research centers and relevant organizations of expertise.
  • Initiation of joint studies and submissions of research chairs and scientific excellence in the field of medical services.
  • Serving the community, organizing educational programs, and training courses to develop human capital.
  • Taking part in preventive programs, health awareness, and early detection of diseases.
  • Participation in teaching students of medicine and health specialties.
  • Providing research support for postgraduate and graduate research students.
  • The exchange of medical and technical personnel in the field of medical treatment and training according to the need and possibilities of the two parties, so as not to affect the work of the parties and any other form of cooperation agreed between them.

In his speech, Dean of Research and Consultations Institute, Dr. Abdul Latif al-Hadithi, asserted that this agreement will be under the umbrella of the agreement between the Ministry of Education and the Medical Services of Armed Forces in a way that raises the level of coordination, partnership, and productivity in service of the Asir region.

Dr. Al-Hadithi added that the agreement aims at increasing the collaborative medical and health productivity between the two parties. This will be achieved through teaching medicine, pharmacy, nursing and medical specialties students in the military hospital. In addition to this, faculty members of health faculties throughout the university will provide critical advisory services needed by the military hospital. 

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

وقعت جامعة الملك خالد اتفاقية تعاون مع مستشفى القوات المسلحة بالمنطقة الجنوبية، ومثل الجامعة وكيلها للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد دعجم، بينما مثل مستشفى القوات المسلحة مدير المستشفى العميد عبدالله الغامدي.

وتشمل مجالات التعاون لقاء الخبراء والمشاركة في المؤتمرات والندوات وورش العمل والمعارض والأنشطة ذات العلاقة التي ينظمها أي من الطرفين، وتبادل المعلومات والخبرات في مجال الخدمات الصحية والصحية المساعدة والإدارية، والمشاركة في الاستشارات بمراكز البحوث وبيوت الخبرة وكذلك الدراسات والبحوث المشتركة وأبحاث كراسي البحث والتميز العلمي في مجال الخدمات الطبية، بما يخدم المجتمع وتنظيم برامج تعليمية ودورات تأهيلية وتدريبية لرفع الكفاءة البشرية والمشاركة في البرامج الوقائية والتوعية الصحية والاكتشاف المبكر للأمراض، والمشاركة في تدريس طلبة الطب والتخصصات الصحية ودعم البحوث لطلاب الدراسات العليا وبحوث التخرج، وكذلك تبادل الكوادر الطبية والفنية في مجال المعالجة والتدريب الطبي حسب الحاجة والإمكانيات لدى الطرفين بما لايؤثر على سير العمل لدى الطرفين  وأيضا أي شكل من أشكال التعاون الأخرى التي يتفق عليها الطرفان .  

من جانبه، أوضح عميد معهد البحوث والاستشارات الدكتور عبداللطيف الحديثي أن هذه الاتفاقية ستكون تحت مظلة الاتفاق بين وزارة التعليم والخدمات الطبية بالقوات المسلحة بالشكل الذي يرفع مستوى التنسيق والشراكة في خدمة إنسان منطقة عسير .

وأضاف الحديثي أن الاتفاقية تهدف إلى رفع الكفاءة الطبية والصحية بين الطرفين ويتم ذلك في تدريس طلبة كليات الطب والصيدلة والتمريض والتخصصات الطبية وتدريبهم بالمستشفى العسكري، ومشاركة أعضاء هيئة التدريس بالكليات الصحية بالجامعة في تقديم الخدمات الاستشارية التي يحتاجها المستشفى العسكري، إضافة إلى دعم أنشطة البحث العلمي المشتركة وتبادل الدعم الفني واللوجيستي في الأبحاث المشتركة .

المصدر: 
Afaaq Newspaper

Within the third gathering of the Sports Federation of Saudi Universities, King Khalid University edged out competitors in the national university cross-country competition which was organized yesterday by the Sports Federation under the patronage of His Excellency the Minister of Education who is also the Chairman of the Federation, Dr. Ahmed Al-Issa. Bisha University hosted the event in the presence of His Excellency the Rector of Bisha University, Dr. Ahmed Naqadi, His Excellency the Governor of Bisha, Mohamed bin Saeed bin Sabra, the President of the Federation, Dr. Abdullah Al-Buqami, the Secretary-General of the Federation, Dr. Salah Al-Saqqa, and Dean of Student Affairs at the University of Bisha, Dr. Mohammed Al-Ajim.

Jazan University was runner-up in the 5.8 km race in which 150 runners participated representing 25 universities and governmental and private colleges. King Abdulaziz University came in third place while the Islamic University team came in the fourth place, followed by King Saud University in fifth place. The team of Umm Al-Qura University positioned into sixth place, and Al-Baha University came in the seventh place while the Taif University team achieved eighth place.

In the individual competitions, results were as follows:

  • Runner Faisal Ethorchoy from the Islamic University won first place with 02:48:27 minutes.
  • In second place was the representative of King Khalid University, Aqeel Al-Ameri, with 00:59:29 minutes.
  • In third place was the runner from King Abdul Aziz University, Mohammed Medhaji, with 30:13:00 minutes.
  • In fourth place was Issam Abdul Hamid with 30:24:00 minutes.
  • Fifth place was achieved by the runner from Taif University, Yusuf Asiri, with 30:55:00 minutes.
  • Fahid Al Harthy from King Khalid University came in sixth place with 30:59:00 min.
  • In seventh place was the runner of the University of Hail, Abdul-Mohsen Al-Malaq, with 31:06:00 minutes.
  • The runner from Taif University, Thamer Al-Mutairi came in the eighth place with 30:13:00 minutes.
  • In ninth place was the runner from Tabuk University, Ahmed Magrashi, with 31:23:00 minutes.
  • In tenth place was the runner from Jazan University, Bandar Hassan, with 31:24:00 minutes.

The Rector of the University of Bisha, in addition to the President of the Federation of Sports Universities, the Secretary-General of the Federation, and the Media Advisor to the Sports Federation and Media Committee Chairman, Dr. Turki Al-Ayyar, crowned the first place winners in the collective and individual competitions.

In his speech, the President of the Sports Federation for Saudi Universities, Dr. Abdullah Al-Buqmi, thanked the Rector of the University of Bisha for the great success achieved by the championship in terms of technical and organizational areas. He further praised the significant efforts made by the University Administration to equip the venue, the crowning ceremony, and the overall preparedness of post-competitions celebrations. Finally, Dr. Al-Buqmi congratulated the winners and their universities and wished success to all competitors in their future athletic endeavors.

Edges out University Competitors in National Cross-Country Championship
المصدر: 
صحيفة آفاق

 

ابتكر فريق بحثي من الجامعة، مكون من أ.د ناصر عواد والأستاذ على الشهراني والدكتور كامل التميمي والدكتور محمد حمدي، طريقة تساهم بشكل فعال في زيادة تأثير المنتج الطبيعي لجزيء الهيدروكسي أباتيت على خلايا الكبد السرطانية وذلك من خلال تحميله داخل ناقل مايكرومتري هو أوكسيد المغنيسيوم.
وتتمثل هذه الآلية الجديدة في تطويع ناقل لا يشكل أية خطورة ولا يحمل سمية تذكر على الخلايا، وذلك ليغلف ويحمل مركبات معروفة بتأثيرها الضعيف على خلايا سرطان الكبد.
كما أن الجزيئات النانومترية قد تشكل خطورة في حالة إعطاءها للخلايا دون تغليف، فمن المعروف أن الجزيئات النانومترية لها القدرة على اختراق الغشاء الخلوي دون عوائق مما يزيد من خطرها على الخلايا السليمة. 

30 ضعفا
أظهرت نتائج البحث القدرة الكبيرة لهذا الناقل على زيادة فعالية الجزيئات بأكثر من ثلاثين ضعفا. رغم أنها تحمل نصف الجرعة التي قد تم تحديدها في معمل زراعة الخلايا والمعروفة بـ  IC50 في قسم الأحياء بالجامعة، والذي يعد من المعامل الرائدة على مستوى المنطقة بشكل خاص والمملكة بشكل عام.
وهذا يدل على تحقيق الأهداف السابقة والمرجوة من البحث، حيث إن تغليف تلك الجزيئات يساهم في الحد من خطورة وصولها إلى الخلايا السليمة كما أن ذلك يسهم بشكل مباشر في تقليل الجرعات؛ مما سيقلل حتما من الآثار الجانبية.

قليلة التكلفة
من الناحية الاقتصادية يقلل من التكلفة بشكل واضح؛ لأنه يعتمد على الكمية المستخدمة كعلاج. ويكمن التحدي الأكبر أمام الفريق البحثي في زيادة قدرة الناقل على التخصصية، بحيث يمكنه التعرف على الخلايا السرطانية دون غيرها من الخلايا السليمة، وبالتالي القدرة على السيطرة على الخلايا السرطانية بشكل فعال؛ مما يساهم في الحد من الآثار الجانبية للحد الأدنى الذي يقارب الصفر. ولازال التعاون قائماً بين أعضاء الفريق من قسمي الأحياء «البيولوجيا الجزيئية» والكيمياء للوصول إلى تحقيق ذلك الهدف.

الحد من آثار الجزيئات النانومترية
وشدد الفريق البحثي أن هذا البحث لا يقدم علاجا للسرطان، وإنما يضع أمام الباحثين طريقة جديدة للحد من آثار الجزيئات النانومترية على الخلايا السليمة ويقلل من الجرعات اللازم استخدامها. وذكر المتحدث باسم الفريق البحثي، الدكتور كامل التميمي، أن الأوساط العلمية قابلت هذا التطوير بالقبول، حيث تم نشر البحث في مجلة مصنفة ISI وذات تأثير عالي Molecules، ليصل عدد الباحثين الذين اطلعوا على البحث، وحاولوا الحصول على نسخة منه إلى أكثر من 1200 باحث على مستوى العالم بعد نشر البحث بوقت قصير جدا، مما يدل على أهمية الفكرة والتطبيق الذي تحمله.

دعم
يحظى البحث بدعم من قبل عمادة البحث العلمي بالجامعة. ومن هذا المنطلق فإن الفريق البحثي يثمن عاليا، ويقدم شكره الجزيل لمعالي مدير الجامعة على تشجيعه الدائم للبحث العلمي ليرقى إلى المستوى العالمي، كما نتقدم بالشكر لعمادة البحث العلمي التي قابلت هذا التطوير بالدعم والتشجيع، وعلى رأسهم عميد البحث العلمي الدكتور حامد القرني، الذي لازال يواكب هذا التطور خطوة بخطوة.

يبتكرها فريق بحثي بالجامعة
المصدر: 
صحيفة آفاق

 

حقق فريق جامعة الملك خالد بطولة اختراق الضاحية للجامعات التي نظمها الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية أمس ضمن تجمعه الثالث لبطولاته تحت رعاية معالي وزير التعليم رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدكتور أحمد العيسى باستضافة جامعة بيشة, وبحضور معالي مدير جامعة بيشة الدكتور أحمد نقادي ومحافظ بيشة محمد بن سعيد بن سبرة ورئيس الاتحاد الدكتور عبدالله البقمي وأمين عام الاتحاد الدكتور صلاح السقاء وعميد شؤون الطلاب بجامعة بيشة الدكتور محمد آل عجيم.
وحل فريق جامعة جازان في المركز الثاني بالسباق الذي بلغت مسافته 5,8 كيلومتر وشارك فيه 150 عداء يمثلون 25 جامعة وكلية حكومية وأهلية, وجاء في المركز الثالث فريق جامعة الملك عبدالعزيز وحل فريق الجامعة الإسلامية في المركز الرابع, يليه في المركز الخامس فريق جامعة الملك سعود, وحل سادسا فريق جامعة أم القرى, وفي المركز السابع فريق جامعة الباحة, وفي المركز الثامن جامعة الطائف.
وفي نتائج الفردي نال العداء فيصل أيثورشوي من الجامعة الإسلامية المركز الأول بزمن 02:48:27 دقيقة, وحل ثانيا عداء جامعة الملك خالد عقيل العامري بزمن 00:59:29 دقيقة.
وفي المركز الثالث عداء جامعة الملك عبدالعزيز محمد مدخلي بزمن 30:13:00 دقيقة, وحل رابعا زميله عصام عبدالحميد بزمن 30:24:00 دقيقة, وفي المركز الخامس عداء جامعة الطائف يوسف عسيري بزمن 30:55:00 دقيقة, وحل سادسا عداء جامعة الملك خالد فهيد الحارثي بزمن 30:59:00 دقيقة.
وفي المركز السابع عداء جامعة حائل عبدالمحسن الملق بزمن 31:06:00 دقيقة, وحل ثامنا عداء جامعة الطائف ثامر المطيري بزمن 30:13:00 دقيقة.
وفي المركز التاسع عداء جامعة تبوك أحمد مجرشي بزمن 31:23:00 دقيقة, وفي المركز العاشر عداء جامعة جازان بندر حسن بزمن 31:24:00 دقيقة.
وتوج مدير جامعة بيشة ورئيس الاتحاد الرياضي للجامعات وأمين عام الاتحاد والمستشار الإعلامي بالاتحاد لرئيس اللجنة الإعلامية الدكتور تركي العيار الفائزين بالمراكز الأولى في منافسات الفرق والفردي.
من جانبه، قدم رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية الدكتور عبدالله البقمي شكره وتقديره لمدير جامعة بيشة على النجاح الكبير الذي حققته البطولة من الناحيتين الفنية والتنظيمية, مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلتها إدارة الجامعة لتجهيز مكان السباق والتتويج , وتهيئة كافة السبل ليخرج هذا السباق بالشكل المميز, مقدما التهنئة للفائزين من اللاعبين والجامعات, ومتمنيا حظا أوفر لمن لم يحالفه التوفيق.

يحقق بطولة اختراق الضاحية للجامعات
المصدر: 
King Khalid University, Afaaq

Dr. Ameen Ghamaz, Assistant Professor, Department of Islamic Studies, Faculty of Science and Arts at King Khalid University, participated in a study on the contribution of the Islamic Culture Courses at King Khalid University to the development of societal modest thinking at the international conference, "The Duty of Saudi Universities and Their Impact on Protecting Youth from Groups, Parties and Deviations." The conference was organized by Imam Muhammad bin Saud Islamic University and took place at the Conference Building in the University City under the auspices of the Custodian of the Two Holy Mosques King Salman bin Abdulaziz, may God protect him, in the presence of a number of Rectors and officials, and the participation of more than one hundred scholars from different Arab and Islamic countries. The conference was held earlier last week.

The study had four research submissions and a keynote conclusion. The first research piece was a definition of the concepts of the study, in which Dr. Ghamaz identified the concept of moderation in Islam and other related concepts. Moreover, he clarified the concept of culture in general and Islamic culture in particular. The second topic was a presentation and analysis on the problem of the research - deviant thought, its gravity, and the main reasons leading to it. Dr. Ghamaz defined deviant thought as an ideology that is characterized by excess and negligence. He spoke about the most important reasons leading to deviant thinking, the most important of which is the misinterpretation of the teachings of Islam and its principles, especially the texts related to jihad, succession and legal laws, the absence of the role of the family, the school and the university in some countries, and unscrupulous media tactics. 

In the third topic, the researcher clarified the great role of Islamic Culture Courses in protecting university youth from deviant thought, through the following points:

  • The focus of Islamic Culture Courses on the commitment to provide a moderate model of religion while striving to be a medium-dominant public culture.
  • The contribution of Islamic Culture Courses in educating youth on the negative consequences of intolerance and extremism and taking lessons from the societies that suffer from this disease.
  • The necessity of directing cultural courses to the minds of university youth and investing in them for the benefit of the homeland.
  • The contribution of the Islamic Culture Courses to the dissemination of moderate thinking by responding to the suspicions of the extremists intellectually through scientific means.
  • Cultural courses must strive to strengthen the spirit of national belonging as one of the great foundations of this religion.

He then explained the societal and religious responsibility of universities in spreading moderate thought using dialogue and discussion, as a method of teaching, and at the same time, avoiding the method of indoctrination in education.

Dr. Ghamaz: Universities must assume their responsibilities by carrying out educational activities and lectures aimed at protecting future generations and our society from any alien thought that goes beyond the established boundaries of our original Islamic faith and culture.

The researcher also pointed out that the universities must assume their responsibilities by carrying out educational activities and educational lectures aimed at protecting generations and society from any alien thought on our original Islamic faith and culture. He further related that they should also enhance the role of Sharia colleges and Islamic Studies departments in adopting moderate foundations while avoiding teaching abnormal opinions that counter the moderate approach in Islam.

In the fourth topic, the researcher presented the characterization of the Islamic Culture Courses at King Khalid University with a statement on the strengths in these courses, suggestions, and recommendations that promote the building of the moderate thinking among the students. At the end of the study, the researcher recommended that the courses of Islamic culture must be compulsory courses for all students in all Arab and Islamic universities. He also added that universities should benefit from the experience of King Khalid University in this field.

The researcher also recommended the formation of committees of professors of Islamic law, psychology, and sociology for the continuous evaluation of these courses, in line with national requirements. He also stated these courses should include a special chapter to introduce deviant groups and parties that emerge from time to time to the students.

In the end, the researcher thanked the organizers for this valuable conference, headed by His Excellency, Dr. Sulaiman Aba Al-Khalil, the Rector of KKU, and a member of the Senior Scholars Council. He also praised the efforts of Imam Muhammad bin Saud Islamic University in the service of Islam and Muslims. It is noteworthy that all the research presented at the conference were printed in a scientific record consisting of ten volumes distributed to participants, attendees, and students.

On the Role of Saudi Universities in Protecting Youth
المصدر: 
King Khalid University, Media Center

The Intellectual Awareness Unit at King Khalid University launched an awareness film entitled "Darkness", in a move to address deviant ideas while warning about the presence of extremist groups and their devious plans. The primary purpose of the film is to consolidate the values of moderation, modesty, and loyalty, and sovereignty to this country in an inspiring method. A number of students from different faculties in the university presented the film.

In his speech, Dr. Yahya Abdullah Al-Bakri, the Supervisor of the University's Intellectual Education Unit, affirmed that the unit is seeking, under the direction of the University's Rector, Dr. Faleh Bin Raja Allah Al-Solamy, to instill the values of moderation and loyalty alongside a categoric rejection of extremism and terrorism. At any rate, he said, the program seeks to foster bright minds into bright futures through its activities such as competitions, research, films, theater, and educational flashlights.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

ضمن أنشطة وحدة التوعية الفكرية بجامعة الملك خالد أطلقت الوحدة فيلما توعويا، بعنوان "ظلام" في خطوة منها لمعالجة الأفكار المنحرفة والتحذير من الجماعات المتطرفة وترسيخ قيم الوسطية والاعتدال والاتزان والولاء لهذه البلاد وحكامها من خلال الدراما الشبابية، وقد ساهم في صياغة الفيلم وتمثيله عدد من طلاب كليات الجامعة.

 وأوضح المشرف على وحدة التوعية الفكرية بالجامعة الأستاذ الدكتور يحيى عبدالله البكري بأن الوحدة تسعى في ظل توجيهات مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء السلمي لغرس قيم الاعتدال والولاء، ونبذ التطرّف والإرهاب والتكفير، من خلال برامجها وأنشطتها المتعددة كالمسابقات والأبحاث والأفلام والفلاشات التوعوية والمسرح الهادف.

الصفحات

اشترك ب kku