ندوة

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

تعتزم جامعة الملك خالد عقد ندوة بعنوان :  "دور الجامعات في تعزيز حوار الحضارات" في رحابها، وذلك خلال الفترة من 14-15 من ربيع الأول المقبل، بمشاركة عدد من قامات الوطن، من خلال أوراق عمل ودراسات بحثية حول محاور الندوة.

وذكر رئيس اللجنة العلمية للندوة الأستاذ الدكتور صالح أبو عرَّاد أن اللجنة واصلت اجتماعاتها خلال الفترة السابقة، لغرض إنهاء إجراءات تـحكيم الـمشاركات العلمية الخاصة بالندوة، وأكد أنها ستحظى - بإذن الله تعالى - بـمشاركة مـجموعة من الأسـماء الـمتميزة على مستوى الوطن، حيث بلغ عدد المشاركات التي تمت إجازتها 29 مشاركةً بحثيةً ، متمثلةً في أوراق عمل تتناول جوانب مختلفة من المحاور الرئيسة التي حددتها الندوة.

وأوضح أبو عرَّاد أن المشاركات ستمثل جامعات المملكة ، وبعض الجهات المعنية بهذا الموضوع، ولاسيما أن الندوة تكتسب طابعها الـمهم من طبيعة الـمرحلة الحساسة التي تمر بها بلادنا الغالية، والتي تؤكد أهمية تعزيز الحوار من أجل التعايش، والعمل على تقبل آراء الآخرين وأطروحاتهم الإيجابية، إضافة إلى أهمية إبراز ومناقشة ما تقوم به الجامعات من جهود متنوعة في هذا الـميدان الفكري والتربوي الـمهم.

يذكر أن الندوة تهدف إلى الإسهام في نشر ثقافة حوار الحضارات وتعريف معناه، ومفهومه، وأهميته، وأهدافه، وتاريخه، ومراحله، والتعرف على الأبعاد المتنوعة لحوار الحضارات في واقعنا المعاصر، والشاملة لمختلف مجالات الحياة ، وإبراز دور الجامعات في العناية بحوار الحضارات، واستشراف الدور المستقبلي المأمول، إضافة إلى تسليط الضوء على دور المتطلبات الجامعية المشتركة في برامجها وتأثيرها في إبراز الهُوية الإسلامية، وكذلك تبادل وجهات النظر ، والإفادة من الرؤى العلمية ، والتجارب والخبرات ذات العلاقة بموضوع حوار الحضارات على المستوى الجامعي، وطرح وجهات النظر ذات العلاقة لقضايا التعايش الديني والثقافي بين أتباع الحضارات.

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

افتتح أمس معالي مدير جامعة الملك خالد الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود بمقر الجامعة بأبها ندوة تعزيز كفاءة الأداء الحكومي بمنطقة عسير، وجاءت الندوة بناء على الدراسة التي قدمتها الجامعة ممثلةً في معهد البحوث والدراسات الاستشارية بعنوان : " معايير الأداء ومؤشرات للأجهزة الحكومية". حضر الندوة وكيل إمارة منطقة عسير المساعد للشؤون التنموية الدكتور أحمد القحطاني، ووكيل الإمارة المساعد للتطوير الإداري والتقني الدكتور إبراهيم الدريبي, وعدد من مسؤولي وقيادي الدوائر الحكومية بمنطقة عسير . وبيَّن الداود سعادته بالتقاء قيادات منطقة عسير واجتماعها بالجامعة بهدف التناقش والتحاور والعمل للصالح العام من خلال هذه الدراسة التي تعد من واجبات الجامعة تجاه المنطقة ، وللرفع من مستوى الأداء الحكومي وتعزيزه في أجهزة الدولة بالمنطقة. كما تقدم الداود بشكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير لدعمه هذه الندوة، واهتمامه بها ، وتوجيهه باقتراح هذه الندوة لتستكمل من أصحاب العمل الميداني ؛ حتى يتحقق ما تصبو إليه هذه الندوة والقائمون عليها. يذكر أن الدراسة استندت على معايير ؛ منها : القيادة الفعالة، ومعيار الإبداع، والتميز، ومعيار تقنية المعلومات، وكذلك معيار الخدمات المقدمة للمستفيدين، وتيسير الإجراءات التنفيذية، وإدارة الموارد البشرية وتنميتها ، والتفاعل، والتواصل مع المجتمع، ومعيار الاستغلال الأفضل للموارد والإمكانات المتاحة، وثقافة المهنة وأخلاقياتها .

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

نيابةً عن معالي مدير جامعة الملك خالد، رعى وكيل الجامعة للتخصصات الصحية الدكتور خالد آل جلبان ندوةً بعنوان :" شبابنا وعاصفة الحزم"، نظمها نادي الطب والإبداع بالمدرجات المركزية بمقر الجامعة بأبها، وقدمها كل من : رئيس قسم الإعلام والاتصال بالجامعة الدكتور علي بن شويل القرني، وعميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور مبارك حمدان، بحضور وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور أحمد الجبيلي، وعميد كلية الطب الدكتور عبد الله عسيري، وبحضور ما يقارب من "200" طالبٍ وعضو هيئة تدريس. واستهلت الندوة بكلمة افتتاحية ألقاها الدكتور آل جلبان شكر من خلالها الضيوف، كما شكر نادي الطب والإبداع على أنشطتهم المميزة خلال هذا العام التي كان لها الأثر الأكبر داخل الجامعة وخارجها . من جهته قدم ضيف الندوة الدكتور علي بن شويل القرني خلال كلمته التي ألقاها بعنوان : "الإعلام الجديد والأزمات" بالتعريف بدور الإعلام الجديد، وسرعة نموه ، كما ذكر دور الشباب فيه ، وأنهم يمثلون الشريحة الأكبر من مستخدميه. واستشهد القرني بعدد من الأمثلة عن الإعلام الجديد وأهميته وتأثيره على كافة المجتمعات، وتطرق إلى بداية إنشاء بعض مواقع الإنترنت ، ومواقع التواصل الاجتماعية, وأكد على أهمية تعزيز روح المواطنة عند التعامل مع الإعلام الجديد والأخذ بالقيم الإسلامية والوحدة الوطنية و الاجتماعية. كما ألقى الدكتور مبارك حمدان بعنوان : "دور الشباب تجاه الأمن الداخلي في عاصفة الحزم" مشددًا على أهمية دور الشباب في رقي الوطن وأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية ، وغرس قيم المواطنة والانتماء لهذا الوطن العظيم, بالإضافة إلى توجيه الشباب للنهوض بالمستوى الثقافي والاجتماعي ، والاستفادة من الإمكانات العظيمة التي هيأتها الدولة لأبنائها وبناتها، مشددًا على خطورة نشر معلومات وصور ومقاطع وشائعات تضر بأمن الوطن .

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

اختتمت كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك خالد، ندوتها التي حملت عنوان : "حاضر ومستقبل اللغة الإنجليزية في المملكة العربية السعودية: اهتمامات بحثية "، وخلصت الجلسة الختامية برئاسة عميد الكلية الدكتور عبد الله آل ملهي، بعدد من التوصيات، والاقتراحات التي تم طرحها، منها؛ تبني كلية اللغات والترجمة استمرار إقامة مثل هذه الندوات بشكل سنوي سواءً على شكل ندوات، أو مؤتمرات، بالإضافة إلى تشجيع إشراك طلاب، وطالبات الدراسات العليا للحضور، والمشاركة بأبحاث علمية نظرية وتطبيقية، وتقديم العروض لصقل خبراتهم ومهاراتهم الأكاديمية والبحثية ، كما شملت التوصيات استمرار التعاون بين جامعة الملك خالد ممثلةً في كلية اللغات والترجمة، والإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة عسير فيما يتعلق بتقييم مناهج اللغة الإنجليزية ، وعقد ورش العمل ، وإجراء الدراسات الميدانية للوقوف على واقع تدريس اللغة، والصعوبات التي يواجهها معلمو اللغة الإنجليزية وطلابها. وطالبت التوصيات بضرورة زيادة تفعيل دور الجانب النسائي، سواءً من الناحية التنظيمية، أو البحثية، بالإضافة إلى العمل على زيادة الأبحاث، وورش العمل التي تعنى بدور التكنولوجيا الحديثة في تعلم اللغة الإنجليزية، كلغة أجنبية سواءً في داخل الفصول الدراسية أو خارجها. واختتمت التوصيات بأهمية متابعة الاقتراحات التي عرضت خلال المداخلات والمناقشات ، والاستفادة منها، مع طباعة البحوث والعروض التي قدمت خلال الندوة.

المصدر: 
المركز الاعلامي - جامعة الملك خالد

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود تنظم كلية اللغات والترجمة ندوةً وطنيةً بعنوان )حاضر اللغة الإنجليزية ومستقبلها في المملكة العربية السعودية : اهتمامات بحثية( إبتداء من صباح اليوم (الأحد) الـ 25 وحتى 27 من شهر ذي الحجة الجاري.من جانبه أكد عميد كلية اللغات والترجمة رئيس اللجنة العلمية الدكتور عبد الله آل ملهي ، حرص الجامعة على إقامة مثل هذه الندوات واللقاءات العلمية المتخصصة الموجهه، والتي ستكون لها فائدة كبيرة تواكب توجه الجامعة نحو العناية برفع مستويات البحوث العلمية، وتطبيقاتها في كافة المؤسسات العلمية والتعليمية في السعودية.كما أوضح أن رعاية مدير الجامعة للندوة وحرصه على إقامتها يعكس اهتمام الجامعة في التعامل مع التقنيات المستجدة في مختلف مجالات تعلم وتعليم اللغة الانجليزية وتطوير الخدمات المقدمة لأعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا بالكلية، و تفعيل ثقافة البحث العلمي في هذا المجال .وأضاف" سيقدم خلال هذه الندوة العديد من الأبحاث والأوراق العلمية ، حيث تقدم للجنة العلمية عدد (22 ) بحث تم قبول 17 منها في عدد من المحاور التي اعتمدتها اللجنة العلمية .يأتي من أبرزها مناقشة بحث عن التخطيط اللغوي واستخدام التكنولوجيا في تعليم وتعلم اللغة الانجليزية ، وكذلك بحث في العلاقة بين الثقافة وتعليم وتعلم اللغة الانجليزية كما سيتم تناول دور الأدب في تعلم اللغة الانجليزية ، واستراتيجيات تعليم قراءة اللغة الانجليزية و سيتم طرحها في 12 جلسة خلال أيام الندوة .وأكد آل ملهي أنه تم استضافة عدد من المتخصصين مثل الدكتور جمس براون من جامعة هاواي بالولايات المتحدة الأمريكية، والدكتور الن فرث من جامعة نيوكاسل البريطانية، وسيقدمون ورشة عمل برفقة أستاذ دكتور سلطان الحازمي من جامعة جازان، وأستاذ دكتور عبد الله هادي عميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين بالجامعة .كما سيقدم الدكتور جمس براون يوم الأحد 25/12/1435هـ ورشة عمل لطلاب الدراسات العليا ومدرسي ومدرسات اللغة الانجليزية بإدارة التربية والتعليم من الساعة 5-6 مساء ، وسيقدم الدكتور الن فرث ورشة عمل أيضاء لطلاب الدراسات العليا و لمعلمي ومعلمات التربية والتعليم يوم الاثنين من الساعة 10-11 صباحا وتركز الندوة في محاورها على زيادة وعي الأكاديميين، فيما يتعلق بالاتجاهات الحالية والمستقبلية في تدريس اللغة الإنجليزية، إضافة إلى تناول القضايا البحثية الساخنة في مجال اللغويات التطبيقية على مستوى النظرية والتطبيق.ويأمل القائمون على الندوة أن تعزز مثل هذه الفعاليات نشر المعرفة المرتبطة بأحدث الاتجاهات، والمنشورات في اللغويات التطبيقية، كما سوف يتم دعوة الباحثين والتطبيقيين في مجال اللغويات، وما يرتبط بها من علوم لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.وستناقش الندوة عددًا من موضوعات اللغة والأدب، وطرق تدريسهما، واللغة، والثقافة، والتخطيط اللغوي، وسياسات اللغة، ومناهج تعليم اللغة الإنجليزية، وتعليم اللغة والتكنولوجيا.كما بين بأنه سيكون هناك معرض مصاحب لفعاليات الندوة بالإضافة للاستمرار في تقديم المزيد من ورش العمل لأعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا بالكلية خلال لفترة المسائية عقب اختتام جلسات الندوة.

المصدر: 
المركز الاعلامي – جامعة الملك خالد

تنظم جامعة الملك خالد ممثلةً في كلية اللغات والترجمة ندوةً وطنيةً حول "حاضر اللغة الإنجليزية ومستقبلها في السعودية : اهتمامات بحثية" خلال الفترة من 25 إلى 26 من الشهر الجاري. وأوضح الدكتور عبد الله آل ملهي عميد كلية اللغات والترجمة ، ورئيس اللجنة العلمية بأنه سوف يشارك في الندوة مجموعة من الخبراء في اللغة الإنجليزية من عدد من الدول منها : الولايات المتحدة الامريكية، وبريطانيا ، وتهدف الندوة إلى جذب الباحثين في التخصصات الفرعية المختلفة ذات الصلة باللغويات التطبيقية، للمشاركة بأفكارهم، ونتائج بحوثهم، وأفضل الممارسات في البحوث، والتدريس مع أقرانهم حول المملكة، وأضاف بأنها تهدف إلى زيادة وعي الأكاديميين، فيما يتعلق بالاتجاهات الحالية والمستقبلية في تدريس اللغة الإنجليزية، إضافةً إلى تناول القضايا البحثية الساخنة في مجال اللغويات التطبيقية على مستوى النظرية والتطبيق. ويأمل القائمون على الندوة أن تعزز مثل هذه الفعاليات نشر المعرفة المرتبطة بأحدث الاتجاهات، والمنشورات في اللغويات التطبيقية، كما سوف يتم دعوة الباحثين والتطبيقيين في مجال اللغويات، وما يرتبط بها من علوم لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك. وسوف تناقش الندوة عددًا من موضوعات اللغة والأدب، وطرق تدريسهما، واللغة، والثقافة، والتخطيط اللغوي، وسياسات اللغة، ومناهج تعليم اللغة الإنجليزية، وتعليم اللغة والتكنولوجيا، كما سوف يصاحبها إقامة معرض للكتاب.

للاطلاع ؛ عليك بالضغط على : Present and Future of English in Saudi Arabia.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي
تعقد كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك خالد ندوةً وطنيةً حول "حاضر اللغة الإنجليزية، ومستقبلها في السعودية.. اهتمامات بحثية"، التي من المقرر عقدها  خلال الفترة من  25 إلى 26 من  شهر ذي الحجة المقبل .
 
وتهدف الندوة إلى جذب الباحثين في التخصصات الفرعية المختلفة ذات الصلة باللغويات التطبيقية للمشاركة بأفكارهم، ونتائج أبحاثهم، والممارسات الفضلى في البحوث، والتدريس مع أقرانهم حول المملكة.
 
كما تهدف إلى زيادة وعي الأكاديميين فيما يتعلق بالاتجاهات الحالية، والمستقبلية في تدريس اللغة الإنجليزية، وتناول القضايا البحثية الساخنة في مجال اللغويات التطبيقية على مستوى النظرية والتطبيق.
 
ويسعى القائمون على الندوة إلى نشر المعرفة المرتبطة بأحدث الاتجاهات والمنشورات في اللغويات التطبيقية، ودعوة الباحثين، والتطبيقيين في مجال اللغويات، وما يرتبط بها من علوم لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
وتشمل عدة موضوعات أبرزها اللغة، والأدب وطرق تدريسهما، واللغة والثقافة، والتخطيط اللغوي، وسياسات اللغة ومناهج تعليم اللغة الإنجليزية، والتكنولوجيا.
اشترك ب ندوة