جامعة الملك خالد

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

بعد اعتماده من مدير جامعة الملك خالد

جمعية المعلم في المملكة تنتخب مجلسها الأول

هنأ معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي الفائزين والفائزات في انتخابات الجمعية السعودية العلمية للمعلم "جسم" التي نظمتها الجامعة مؤخرا.

وقال السلمي: إن الجامعة تسعد بأن تكون هذه الجمعية العلمية المهمة ضمن جمعياتها العلمية، مؤكدا أنها ستلقى كل الدعم الممكن للنهوض بأعمالها المباركة في خدمة العملية التربوية والتعليمية. معربا عن شكره وتقديره لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى الذي وافق على قيام الجمعية ، وبارك انطلاقتها .

يذكر أن انتخابات "الجمعية السعودية للمعلم" قد أسفرت عن فوز كل من د. عبدالله بن علي الكاسي " جامعة الملك خالد" رئيسا، و. محمد بن زيدان بن محفوظ "جامعة الملك خالد" نائبا للرئيس، ومسئولا ماليا ، ود.سلطان بن صالح الشهري "إدارة التعليم بمحافظة محايل عسير"  أمينا للمجلس ، وعضوية كل من : د.عائشة بنت بليهش العمري "جامعة طيبة"، والأستاذ سلطان بن محمد الفيفي "إدارة التعليم بمحافظة صبيا"، والأستاذة عائشة بنت سعيد الحارثي "إدارة التعليم بمحافظة الطائف " والأستاذة مريم بنت عبدالله خيري "إدارة التعليم بمحافظة الطائف ".

من جهته أكد رئيس الجمعية الدكتور عبدالله الكاسي أن التنوع المكاني لأعضاء المجلس، وتمثيل المعلمين والمعلمات من خلال أكثر من نصف أعضاء المجلس يعد أمرا إيجابيا، مشيرا  إلى أن المرحلة القادمة للجمعية ستنطلق -بحول الله- وفق خطة عمل متكاملة تراعي أهداف الجمعية، ومتطلبات الواقع التربوي والتعليمي، مجددا شكره لمدير الجامعة الذي وقف مع الجمعية منذ إقرارها، ووجه بالبدء في إعداد الخطط والتصورات المناسبة لعمل الجمعية ، خدمة للمعلمين والمعلمات الذين يقومون بدور علمي تربوي للطلاب والطالبات في المملكة العربية السعودية .

المصدر: 
عمادة التعلم الإلكتروني
 

ضمن مبادرات عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد والتي تُعنى بالتعلم المفتوح ومواكبةً لتطلعات رؤية المملكة ٢٠٣٠ بالمساهمة في إتاحة فرص العلم والتعلم للجميع وإكساب المستفيد المهارات اللازمة التي تمكّنه من السعي نحو تحقيق أهدافه ، أطلقت العمادة منصّة KKUx ورسالتها المساهمة الفعّالة في تقديم أهم المهارات لوظائف المستقبل بمحتوى إلكتروني نوعي ذي جودة عالية وعالمية يستفيد منها الباحث عن وظيفة مستقبلية أو أي شخص يريد تطوير مهاراته. وتعتبر هذه المبادرة الأولى من نوعها على مستوى جامعات المملكة من حيث تركيزها على "مهارات المستقبل" انطلاقاً من رؤية المملكة العربية السعوية ٢٠٣٠ والتي تركز في أحد محاورها على: "نتعلم لنَعمل" وذلك من أجل دفع عجلة الاقتصاد من خلال التركيز على تطوير المهارات الأساسية والمواهب الشخصية.

الجامعة تساعد الجميع في الحصول على مهارات نوعية ومواهب شخصية من أجل تحقيق وبناء مستقبل مزدهر وسعيد

حيث تعد مهارات الإبداع والابتكار والريادة من المهارات الأساسية لجيل المستقبل ، وبهذه المنصة تسعى الجامعه إلى تنويع خبرات أبنائنا وبناتنا وتزويدهم بمجموعة من المهارات الأساسية التي تتطلبها وظائف المستقبل فلم تعد جامعة الملك خالد تقتصر على نشر محتويات مقرراتها عبر الإنترنت على نطاق واسع يصل الجميع فحسب، بل أصبحت إضافة إلى ذلك تساعد الجميع في الحصول على مهارات نوعية ومواهب شخصية من أجل تحقيق وبناء مستقبل مزدهر وسعيد.

وقد نجحت المنصة بعد تدشينها وإطلاقها من قبل معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قبل عشرة أشهر بعقد شراكات نوعية مع أربعة جهات هي :

 

      ​الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة 

     المجلس الثقافي البريطاني

     الغرفة التجارية بأبها 

     رزق لريادة الأعمال بالشراكة مع عُلو 

 

وتم تقديم عدد من المقررات المهارية خلال هذه الفترة وهي :

     التحضير لإختبار IELTS (دورتين)

     أساسيات تأسيس الشركات الناشئة (ثلاثة دورات)

     التفكير التصميمي (دورتين)

 

استفاد من هذه الدورات ما يزيد عن ٥٠٠٠ متدرب من داخل المملكة وخارجها وفي استبانات استطلاع آراء المستفيدين فاقت نسبة الرضى الـ ٩٧ ٪

واستمراراً لتقديم مهارات جديدة ومتنوّعه تعلن منصة جامعة الملك خالد KKUx عن إطلاق ٣ كورسات مهارية نوعية خلال الربع الأول لعام ٢٠١٨ بالعناوين التالية :

     تجربة المستخدم (في الفترة من ١٠-١-٢٠١٨ الى ٩-٢-٢٠١٨)

     استكشاف عالم ريادة الأعمال (في الفترة من ١-٢-٢٠١٨ الى ٢٨-٢-٢٠١٨) مقرر مهاري جديد ونوعي في ريادة الأعمال ويقدم

      بالتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والمدرب من World Bank Group

     الخط العربي (في الفترة من ١-٣-٢٠١٨ الى ٣١-٣-٢٠١٨)

يمكن للراغبين بالانضمام لهذه المهارات النوعية بالتسجيل من خلال موقع المنصة الرئيسي ( بالضغط هنا )



 


 
تقرير اداء ٢٠١٧ وانطلاقة جديدة ٢٠١٨
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

تبدأ عمادة الدراسات العليا في جامعة الملك خالد فتح باب القبول للطلاب والطالبات الراغبين في الالتحاق ببرامج الماجستير والدكتوراه للعام الجامعي القادم 1439/1440هـ، عبر موقع الجامعة الإلكتروني  www.kku.edu.sa اعتبارا من يوم الأحد 4 جمادى الأولى 1439هـ، وحتى يوم السبت الـ 17جمادى الأولى 1439هـ.

وبين عميد الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد آل فائع، أن القبول متاح للطلاب والطالبات الراغبين في الالتحاق بالدراسات العليا في الجامعة في أكثر من 30 برنامجا للماجستير والدكتوراه، منها عدد من البرامج المستحدثة التي تمت الموافقة عليها واعتمادها لهذا العام.

وأضاف آل فائع أن الجامعة ستتيح القبول في أكثر من 20 برنامجا للماجستير، تشمل برامج الماجستير في كلية الشريعة وأصول الدين، وبرامج الماجستير في كلية التربية، وبرامج الماجستير في كلية العلوم الإنسانية، وبرامج الماجستير في كلية العلوم، وبرنامجي الماجستير في كلية اللغات والترجمة، بالإضافة إلى برامج الماجستير في كلية العلوم الإدارية والمالية، كما أن القبول متاح للطلاب والطالبات في برامج الدكتوراه في ثلاث من كليات الجامعة، وهي كلية الشريعة وأصول الدين وكلية التربية وكلية العلوم الإنسانية .

كما أكد على أهمية الالتزام بالفترة المحددة للقبول، واطّلاع جميع المتقدمين على شروط ومتطلبات القبول لمرحلتي الماجستير والدكتوراه، وكذلك أهم المعلومات للتقديم عبر البوابة الإلكترونية، والدليل الإرشادي الإجرائي للقبول الإلكتروني، مشيرا إلى أن هذه المرحلة الأولى من القبول هي خاصة بالبرامج الأكاديمية، أما البرامج المدفوعة الرسوم فسيتم الإعلان عن القبول فيها خلال الشهرين القادمين، موضح أن العمادة تعمل حاليا على التنسيق مع كليات الجامعة لاستحداث عدد من برامج الدراسات العليا النوعية، والتي تلبي حاجة المجتمع العلمي وسوق العمل وتتسق مع ما تتطلبه المرحلة المقبلة .

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

توج معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الجواد "جامع" من إسطبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بكأس الجامعة للفروسية لهذا العام، عقب تحقيقه المركز الأول في سباقات الـ1400 متر لخيل الإنتاج من عمر 4 سنوات.

يأتي ذلك ضمن حفل سباق نادي الفروسية الـ42 الذي أقيم مؤخراً على ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية بالجنادرية في العاصمة الرياض، من موسم سباقات العام 1439هـ .

واشتمل السباق على 10 أشواط، أقيم الشوط الثامن منها على كأس جامعة الملك خالد لخيل الإنتاج لعمر 4 سنوات لمسافة 1400 متر، حيث سلم معاليه كأس المركز الأول لإسطبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، كما حصل على المركز الثاني الجواد " فيوري" من إسطبل الأمير فيصل بن خالد أيضاً، واحتل المركز الثالث الجواد "اخو الملتحم" لإسطبل أبناء الأمير محمد بن سعود الكبير.

يذكر أن جامعة الملك خالد تضم تحت مظلتها ناديا طلابيا للفروسية، يهدف إلى إطلاق كافة الأنشطة المتعلقة بالفروسية، والنهوض بها إلى المستويات التي تليق بتاريخ ومكانة الجامعة في هذا المجال.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

دشّن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مطلع الأسبوع الحالي، عدداً من الخدمات الإلكترونية الخاصة بأمانة مجلس الجامعة العلمي، والتي تنفذها الإدارة العامة لتقنية المعلومات، بالتعاون مع ​أمانة المجلس العلمي.

وكانت ثلاثة أنظمة مختلفة قد دشنت لخدمة أعضاء هيئة التدريس، وشملت خدمة الملف الأكاديمي ونظام الترقيات وخدمة التميز العلمي.

وفي بداية حفل التدشين قدم مساعد المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات في التعاملات الإلكترونية الأستاذ وائل عسيري شرحاً مفصلاً عن الخدمات الجديدة، أوضح خلاله أبرز المميزات التي تقدمها لأعضاء هيئة التدريس، منها إظهار جميع المعلومات الأكاديمية للعضو من أنظمة الجامعة ​في الملف الأكاديمي الإلكتروني،​ ​وتقديم طلب ترقية إلكتروني لعضو هيئة التدريس، وكذلك​ حساب نقاط الترقية، كما عرض عسيري على الحضور طريقة التقديم على مكافأة التميز العلمي باختلاف فروعها.

العمري:السلمي يوجه بأتمتة العمليات الإلكترونية الخاصة بعضو هيئة التدريس

من جانبه، أوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري أن منظومة خدمات المجلس العلمي تأتي بتوجيه مباشر من مدير الجامعة لأتمتة العمليات الإلكترونية الخاصة بعضو هيئة التدريس، وذلك لتقليص الوقت اللازم لهذه العمليات، والتي كانت تصل سابقاً لعام كامل أو أكثر في كثير من طلبات ترقية أعضاء هيئة التدريس، وكذلك لتقليل جهد العمل ولزيادة الشفافية في الإجراءات، حيث يمكن لمقدم الطلب متابعته من النظام مباشرة. مؤكدا على أن هذه الأنظمة  ستسهم في تقليل جهد أعضاء هيئة التدريس عند تقديم طلبات الترقية والتميز، وذلك بإيجاد ملف أكاديمي متكامل لكل عضو هيئة تدريس يحوي نتاجه العلمي، حسب متطلبات المجالس المختصة.

وفي ختام حفل التدشين، نوه مدير الجامعة ​على أمانة المجلس العلمي بضرورة البدء بتطبيق الخدمات مطلع الفصل الدراسي القادم، مقدماً شكره لجميع القائمين على هذه المشاريع.

يذكر أن هذه الأنظمة تتكون من دورة إجرائية كاملة تبدأ بتقديم الطلب، مرورا بمجلس القسم والكلية والمجلس العلمي، انتهاءً بالتحكيم وقرار صاحب الصلاحية.

عددا من الخدمات الإلكترونية الخاصة بأمانة مجلسها العلمي

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد