انتظام 100 طالب وطالبة من طلاب الثانوية العامة بالمدرسة الصيفية للبرمجة بالجامعة

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

بلغ عدد المنتظمين في المدرسة الصيفية للبرمجة بكلية علوم الحاسب الآلي بجامعة الملك خالد 100 طالب وطالبة من طلاب الثانوية العامة، وذلك في دورتها الأولى والتي تستمر لمدة 6 أسابيع خلال صيف هذا العام 1439هـ - 2018 م لتأسيسهم في البرمجة ولغاتها، يأتي ذلك برعاية من مؤسسة تكافل.

 وأوضح عميد كلية علوم الحاسب الآلي المشرف العام على المدرسة الدكتور علي آل قروي إن المدرسة تقوم على برنامج مكثف تم تصميمه بشكل متكامل ليرتكز على أربعة ركائز، وهي الجانب التعليمي في المعامل الدراسية للبرمجة، والجانب الثقافي في عقد جلسات تقنية وحوارية أسبوعية مع عددا من الضيوف المتخصصين في علوم الحاسب، والتقنية، والتكنولوجيا، والجانب الاجتماعي والترفيهي .

وأضاف آل قروي بأن المدرسة خلال جميع أسابيع الدراسة تكرم المتميزين والمتميزات من الطلبة والطالبات لتحفيزهم، والاهتمام بهم لخلق جيل واعد في عالم البرمجة والبرمجيات مما يساعد في تحقيق أهداف المدرسة، والتي من أهمها تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 بالمساهمة التدريجية نحو التحول الوطني 2020، وكذلك تحقيق أبعاد الخطة الإستراتيجية لجامعة الملك خالد وتسخير الكوادر العلمية من الأساتذة والمحاضرين والمحاضرات بكلية علوم الحاسب الآلي خاصة في مجال البرمجة لنقل خبراتهم للطلبة مما يزيد فاعلية التواصل بين جامعة الملك خالد والمجتمع من خلال إعداد مبرمج محترف يخدم ذاته ومجتمعه ووطنه.