مدير الجامعة يرعى اللقاء العلمي الأول لرؤساء الأقسام

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي​أمس، اللقاء الأول لرؤساء الأقسام العلمية، تحت عنوان "دور الأقسام العلمية في تحقيق ريادة الجامعة ،" والذي تنظمه عمادة شؤون الموظفين، وذلك بحضور عدد من وكلاء الجامعة وعمدائها ورؤساء ورئيسات الأقسام العلمية بالكليات.

وقال السلمي في بداية كلمته التي ألقاها للحضور، "إن اللقاء بداية إلى لقاءات أخرى مع منسوبي الجامعة، سواء على مستوى أعضاء هيئة التدريس أو الموظفين،" مشددا على أهمية أن يبدأ اللقاء برؤساء الأقسام العلمية لما له من أهمية كبيرة وفتح المجال للجميع لطرح استفساراتهم، وأن يكون الجميع شركاء معا في التطوير في مختلف الجوانب المتعلقة بالجوانب الاكاديمية والتعليمية .

وأضاف السلمي "أن الجامعة اتخذت خطوة في غاية الأهمية، وهي أن تكون وحدة القسم العلمي موحدة بين شطري الطلاب والطالبات كون أن الطالب والطالبة يدرسان نفس المناهج لذا وجب أن تكون نفس الضوابط والشروط موحدة" . ونوه ​مدير الجامعة إلى أن وكالة الدراسات العليا والبحث العلمي ووكالة الشؤون التعليمية والأكاديمية تعملان في الفترة الحالية على تطوير الخطط الدراسية في الأقسام العلمية على مستوى الجامعة، مشيرا إلى أن منبع هذا عن طريق الأقسام العلمية بكليات الجامعة، وقال "لذلك نعول كثيرا على هذا الموضوع والمواضيع الأخرى التي لها علاقة، فالمملكة العربية السعودية مقبلة على نقلة نوعية ومهمة في أنظمة الجامعات الجديدة، اذ سيظهر ذلك للنور قريبا".

وأضاف "جامعة الملك خالد من الجامعات الرئيسية على مستوى المملكة، ونتمنى بإذن الله تعالى أن تكون من ضمن الجامعات الرائدة وستكون الجامعة من ضمن الجامعات البحثية لاسيما وأن فيها من الإمكانيات البشرية والمادية ما يؤهلها لأن تكون من ضمن هذه الجامعات المتميزة مما يدفعنا إلى بذل مزيد من الجهد والعمل ".

من جانبه، أوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري أن الجامعة صنفت في مجال البحث العلمي، وقد بدأت الوكالة في بناء استراتيجياتها، مؤكدا أن الجامعة استكملت جميع البنى التحتية من منشآت ومعامل، وأيضا استثمرت في كوادرها العلمية في ابتعاث منسوبيها واستقطاب أهم الأسماء العلمية، وذلك في المرحلة الأولى وتبقى المرحلة الثانية وهي إخراج هذا الناتج العلمي .

وأضاف العمري أن الجامعة تعكف على تطوير برامجها وتحديث مفرداتها وتطوير مخرجاتها وكذلك استحداث برامج جديدة، سواء برامج أكاديمية أو برامج مدفوعة الرسوم، موكدا أنه في الفترة القادمة ستشهد تطويرا مختلفا .

وأوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية أن الجامعة أطلقت الخطة التشغيلية الأولى لتطوير وإنشاء الخطط الأكاديمية وأرسلت إلى الأقسام، مؤكدا أن الأمور مبشرة وقد قطعت كثير من الأقسام شوطا كبيرا في ذلك .