"دون كيشوت على سناب شوت" بمهرجان الجامعات السعودية الأول للمسرح

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

​قدّم طلاب جامعة جدة، خلال مشاركتهم في المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية، المقام حاليا بجامعة الملك خالد، عرضا مسرحيا كوميديا، بعنوان "دون كيشوت على سناب شوت"، المستوحى من نص "بولياكوف"، للمخرج صبحي يوسف.

وعالج المخرج النص بطريقة جديدة تجسد حروب الأسطورة "دون كيشوت على موقع سناب شوت"، والذي يحارب من خلاله طواحين الهواء في قالب كوميدي فانتازي يحافظ على القيمة الإنسانية لهذا البطل المحبط، ملامسا من خلال هذا العمل واقع المجتمع الحالي بشكل كوميدي وأسطوري.

وبعد انتهاء العرض عقدت الندوة التطبيقية بإدارة الدكتور محمد آل مبارك مدير المهرجان، ومشاركة المخرج المسرحي علي الغوينم، ومخرج العمل صبحي يوسف.

بدوره، أبدى الغوينم إعجابه الشديد بالعمل وفكرته، مشيدا بجودة النص، ومدى ملاءمته للمسرح الجامعي، لافتا إلى أن فاعلية عنوان العرض وأحداثه ملائمة للواقع، إضافة إلى سرعة إيجاد المعلومة، وترابط النص لدى المشاهد، وكذلك تكامل الفضاء المسرحي في العرض وتقديم الكاركترات بشكل مميز يحسب لطلاب جامعة جدة، بالرغم من حداثة جامعتهم وقوة المنافسين، ولفت إلى أن كسر الإيهام في العمل أسهم في عملية تشويق المشاهد وترابط النص بشكل كبير، مؤكدا أنه يجب على مقدمي العرض النظر في عملية انتشارهم على خشبة المسرح، إضافة إلى توزيع الإضاءة على الممثلين والمسرح.

وفي مداخلات الندوة التطبيقية للعرض قال المخرج المسرحي نايف خلف: "إننا نعيش في أزمة نصوص مسرحية، وبجدارة المخرج استطاع أن يتخطى هذه الأزمة في نص العرض، من خلال تفعيل قصة الأسطورة، وتفعيل نصها بشكل يلائم الواقع الافتراضي الذي نعيشه اليوم".

من جانبه، أشاد الممثل والمخرج المسرحي سامي الزهراني بتوافر الواقعية والمثالية والافتراضية في نص المسرحية، من خلال تجسيد شخصية الأسطورة "دون كيشوت" في قضايا عصرنا الحالي.

في السياق، أكد عميد شؤون الطلاب السابق بجامعة جازان الدكتور محمد حبيبي أن استخدام النص ما بعد الحداثي، والذي يتمثل في تفعيل شخصيات قديمة بأدوار حديثة، من الأمور التي تصعب على المخرجين والممثلين القيام بها، ولكن في نص عرض جامعة جدة تم تفعيل ذلك بشكل مميز، مما يدل على قوة بداية الجامعة في المجال المسرحي، وقال "سعيد جدا بتنافس جامعتي طيبة وجدة في هذا المهرجان، بالرغم من حداثة الجامعتين في المجال المسرحي".

ورغم حداثة جامعة جدة في المجال المسرحي إلا أن مخرج العمل صبحي يوسف شكر طلابه على هذا العرض، آملا أن يكون ذلك نواة لأعمال مسرحية قادمة، وقال "كل الملاحظات التي نتجت عن الندوة التطبيقية في الاعتبار، وسيتم معالجتها أو تلافيها في الأعمال القادمة"، مقدما شكره لجامعة الملك خالد على استضافة وتنظيم هذا المهرجان.