مدير الجامعة يرعى الملتقى التعريفي ببرنامج بادر

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الملتقى التعريفي الخاص ببرنامج بادر، الذي تنظمه عمادة البحث العلمي بالجامعة، بالتعاون مع برنامج بادر لحاضنات التقنية.

وشكر السلمي في بداية كلمته التي ألقاها للزملاء في وكالة الجامعة للدراسات العليا، ممثلة في عمادة البحث العلمي، والزملاء في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وخاصة برنامج بادر لحاضنات التقنية، على إقامة هذا اللقاء التعريفي الخاص ببرنامج بادر".

وأكد أن الجامعة بحاجة إلى الاطلاع ومعرفة كل البرامج التي تصب في مصلحة البحث العلمي، وخاصة الأبحاث التي تقودنا إلى اقتصاد المعرفة، والتي تعمل عليها المملكة العربية السعودية في هذه المرحلة، وتركز عليه تركيزا بالغا في ظل الرؤية المباركة 2030م.

وأضاف السلمي أن هذه البرامج تدعمها مؤسسات الدولة، ونحن بحاجة إلى أن نقتنص هذه الفرص المتاحة لنا في الجامعات، سواء أعضاء هيئة التدريس أو الباحثين أو الطلاب والطالبات الذين لديهم أفكار ومواهب وإبداع، لنستغل هذه الإمكانيات، ونطور من أفكارنا ونجعلها واقعا ملموسا، لتصب في مصلحة اقتصاد الوطن، مؤكدا أن هذا اللقاء التعريفي هم في حاجة ماسة له، خاصة في هذا الوقت حتى يطلع عليه أعضاء وعضوات هيئة التدريس وطلاب وطالبات الجامعة بمختلف الكليات.

من جانبه، أكد عميد البحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني، أن الملتقى يهدف إلى التعريف بحاضنة بادر في المنطقة، والخدمات التي تقدمها لمحتضنيها، وأوضح أنه سيتم الحديث عن الملكية الفكرية وبراءات الاختراع، ويختتم ببعض المشاريع المحتضنة والمتخرجة، مبينا أن استضافة الجامعة لهذا الملتقى تأتي إيمانا بدورها المجتمعي، حيث إن التكامل بين الجامعة ومؤسسات المجتمع مع حاضنات الأعمال سيخلق بيئة محفزة لترجمة نتائج البحوث العلمية والأفكار الإبداعية للشباب في المنطقة إلى واقع ملموس ومشروعات ناجحة سيكون لها أكبر الأثر في الرقي بالاقتصاد الوطني، وتحقيق رؤية المملكة 2030م.

  يذكر أنه قُدم خلال اللقاء تعريف عن حاضنة بادر للتقنيات المتعددة بالمنطقة، والخدمات التي تقدمها للمحتضنين، وكذلك الملكية الفكرية وبراءات الاختراع، ونبذة عن بعض المشاريع المحتضنة والمتخرجة.