تدشين مشروع تطوير البرامج الأكاديمية واكب

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

دشن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح السلمي، مشروع تطوير الخطط والبرامج الأكاديمية "واكب" الهادف  إلى إحداث نهضة علمية على مستوى الجامعة من خلال إنشاء وتطوير نحو 100 برنامج تشمل برامج الدبلوم والبكالوريوس والماجستير والدكتوراه، بالإضافة إلى مقررات متطلبات الجامعة  في جميع الكليات والأقسام. وتم التدشين بحضور وكلاء الجامعة وعمداء وعميدات الكليات والعمادات المساندة، وذلك في الاجتماع الأول للجنة العمداء الاستشارية بالجامعة. 

وقد افتتح مدير الجامعة الاجتماع بكلمة رحب فيها بالحضور، ثم أشار فيها إلى الأهمية القصوى لهذا المشروع، كما حث جميع أعضاء اللجنة على بذل الجهود وتذليل الصعاب في سبيل إنجاحه.

 وأشار السلمي إلى أن هذا المشروع يتواءم مع الخطة الاستراتيجية للجامعة، معلنا تخصيص ميزانية له.

 بعد ذلك امتدح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، المشرف العام على المشروع، الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم، دعم ومتابعة مدير الجامعة وتحمس الكليات والأقسام ممثلة في العمداء والوكلاء ورؤساء الأقسام للدخول في هذا المشروع التطويري.

 وأشار بن دعجم إلى أن مشروع "واكب" يعد من أهم المبادرات التي تعمل عليها الجامعة حاليا من حيث عدد المشاركين وأهمية الأهداف، إذ يشمل إعادة تطوير وتحديث البرامج الأكاديمية، وربطها ومواءمتها باحتياجات سوق العمل، وبالمستجدات في مجال التخصص.

عقب ذلك، قدم المشرف العام على وحدة المناهج والخطط، الدكتور أحمد إسماعيل آل حيدر، عرضا مرئيا للمشروع، أوضح فيه أنه يأتي متماشيا مع سعي الجامعة لتتبوأ مكانة علمية بارزة على جميع المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، مع الأخذ بالاعتبار تحقيق أهداف "رؤية المملكة العربية السعودية 2030"، وبرنامج "التحول الوطني 2020"، ومشروع "آفاق"، ومراعاة لاحتياجات سوق العمل.

 كما ذكر آل حيدر أن هذا المشروع يأتي ترجمة لإحدى أهم أولويات الإدارة العليا للجامعة، ونتيجة للدعم الذي تتلقاه وحدة المناهج والخطط التي أنشئت حديثا لتكون أولى خطوات الانطلاق نحو أفق أرحب من التميز والمنافسة في سوق العمل والمستجدات في جميع التخصصات الأكاديمية.

وعن آلية تنفيذ المشروع، أوضح آل  حيدر أن مرحلة التخطيط قد انتهت وبدأت فعليا مرحلة التنفيذ التي على ضوئها تم تشكيل لجان دائمة وأخرى رئيسية وفرعية في جميع كليات وأقسام الجامعة، وتابع "سوف يبدأ العمل قريبا في المرحلة الثالثة من المشروع، وهي مرحلة إقرار واعتماد للخطط والبرامج التي استوفت جميع المعايير والاشتراطات المحددة من قبل وحدة المناهج والخطط".

 وأشار آل حيدر إلى أن الوحدة ستعقد ورش العمل اللازمة لتدريب وتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس في الجامعة، ورفع كفاءتهم فيما يتعلق ببناء الخطط الأكاديمية وتطويرها وتحكيمها، وربطها باستراتيجيات التدريس، شاكرا جميع الكليات والأقسام على التعاون البناء لما فيه مصلحه الجامعة والمجتمع.