كتاب الجامعة يختتم دوراته التدريبية بالعَروض الشعري

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

اختتم معرض جامعة الملك خالد الـ14 للكتاب والمعلومات دوراته التدريبية مساء أمس ،بدورة بعنوان (العَروض الشعري)، والتي قدَّمها أستاذ الأدب والنقد الحديث المشارك بالجامعة الدكتور إبراهيم أبوطالب.

واستعرض أبوطالب جوانب عدة من هذا العلم، ابتداء بتعريفه، وسبب وضعه والحاجة إليه، وتعبيره عن البيئة العربية، وتحدَّث عن فوائده وأهميته بالنسبة للشعر  العربي قديما وحديثا،  واستعرض طريقة بناء الخليل بن أحمد الفراهيدي لهذا العلم ومصطلحاته وبحوره، وكيف أنه انطلق من أصغر وحداته الإيقاعية ومقاطعه الصوتية من السبب والوتد لبناء التفعيلة، وطريقة الاحتمالات التي شكّلت دوائره وبحوره بطريقة رياضية مدهشة تدل على ذهن متوقد علمي في التصنيف والتدقيق والبناء، فكان هذا العلم الدقيق الضابط لعصور عدة من الشعرية العربية.

وأشار أبو طالب إلى التجديدات التي حاول الكثير الخروج بها عن قوالب الخليل وقواعده، وكيف أنها جميعا لم تستطع النجاح إلا فيما ندر.

 وذهب إلى بناء البحور الشعرية الستة عشر وأنواعها الصافية والمركبة، مستعرضا نماذج من غرر الشعر العربي لتلك البحور، مبينا كيفية اكتشافها وتحديد نوعها بإحدى الطرق الإيقاعية الصوتية المرتبطة باللحن والنغم أو بالأخرى القائمة على نظام التقطيع العَروضي والكتابة العروضية.

 واستعرضت الدورة مقاطع فيديو مسجلة لتوضيح طرائق الإيقاع ومعرفة الوزن الشعري