الجامعة تكرم المرابطين بالحد الجنوبي والقوة الإماراتية

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أقامت الجامعة، ممثلة في كلية العلوم والآداب بظهران الجنوب، مساء أمس، حفل تكريم للجنود المرابطين على الحد الجنوبي المشاركين في عاصفة الحزم وإعادة الأمل من مختلف القطاعات العسكرية.

وكرم وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد آل دعجم، نيابة عن مدير الجامعة، 310 من ضباط وأفراد قطاعات القوات المسلحة، والقوات الخاصة، والحرس الوطني، وحرس الحدود، ومنسوبي الأمن العام، إضافة إلى تكريم القوة الإماراتية.

وأوضح آل دعجم في كلمة ألقاها خلال الحفل، أن هذا التكريم يأتي انطلاقاً من رسالة جامعة الملك خالد الشرعية والوطنية والمجتمعية، وقال" جاءت هذه المبادرة لتكريم القيادات الأمنية المرابطة بالحد الجنوبي، كرمز عرفان ووفاء لأولئك الأبطال، وتخليدا لذكراهم، سائلا المولى أن يديم على بلادنا الأمن والاستقرار، وأن ينصر جنودنا المرابطين، وأن يثبت أقدامهم، ويرحم شهداءهم، وأضاف "تكريم الجامعة للمرابطين على الحدود يأتي ضمن المبادرات التي تبنتها الجامعة للوقوف مع حراس أمن الوطن".

من جانبه، ثمن قائد قطاع حرس الحدود بظهران الجنوب العقيد ناصر القحطاني جهود الجامعة ومنسوبيها لإقامة هذه المبادرة التي ستسهم بإذن الله في دعم وتشجيع وتكريم المرابطين على الحد الجنوبي، وقال "إن العلاقة المتجذرة بين مؤسسات هذا الوطن ورجالة أمنه أشبه ما تكون بسلسلة وثيقة مترابطة تدل على اللحمة الوطنية، وما قامت به جامعة الملك خالد اليوم يؤكد عمق الترابط الديني والوطني ما بين مؤسسات الوطن ومجتمعه".

بعد ذلك توالت فقرات الحفل والتي شملت قصائد شعرية وعروضا شعبية، قدمتها فرقة ظهران الجنوب الشعبية وأوبريت "صنعاء أخت الرياض"، من كلمات وكيل الجامعة الدكتور محمد الحسون، واختتم الحفل بتسليم الدروع والشهادات للمكرمين من مختلف القطاعات العسكرية.