طلاب الهندسة بالجامعة ينهون تدريبا صيفيا بأمريكا

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

أنهى ٢٥ طالبا من كلية الهندسة بجامعة الملك خالد تدريبهم الصيفي بالولايات المتحدة الأمريكية، اكتسبوا خلاله العديد من المهارات والكفاءات، إضافة إلى مشاركتهم في ورش عمل تخصصية ومحاضرات في مواضيع هندسية متقدمة، قدمها خبراء وممارسون، كما تدربوا على التفكير والتحليل الإبداعي للأنظمة الهندسية، والممارسات المهنية، وحل المشكلات إلى جانب مهارات الاتصال والتواصل العلمي، وريادة الأعمال.

وشمل البرنامج إجراء التجارب المعقدة في المعامل البحثية المتخصصة التي تعد من أفضل مراكز الأبحاث العالمية، وزار الطلاب العديد من المصانع والشركات الهندسية الكبيرة، وتم التدريب بالتعاون مع جامعة بوردو الأمريكية وهي من نخبة الجامعات العالمية في التخصصات الهندسية.

من جانبه، أشار عميد كلية الهندسة الدكتور إبراهيم بن إدريس فلقي إلى أن التجربة تركت أثرا كبيرا على الطلاب المتدربين، وأكد أنها كانت مميزة في توسيع المدارك، وإثراء المعرفة التخصصية، وصقل المهارات المهنية المطلوبة في سوق العمل.

 وبيّن أن الجامعة سعت إلى تصميم برنامج تدريبي يوازن بين مجموعة من المهارات الفنية وكفاءات ممارسة المهنة. وأضاف أن التقارير التي قدمها الطلاب في نهاية البرنامج تحفز الجامعة على الاستمرار في برنامج التدريب الخارجي، وأن التغذية الراجعة من الطلاب المتدربين ستساعد الجامعة على التحسين المستمر للبرنامج مستقبلا. 

وقال المشرف على الطلاب المتدربين، وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الدكتور محمد آل مسفر إن هذا التوجه لتدريب طلاب كلية الهندسة في الولايات المتحدة الأمريكية يأتي في إطار الاستراتيجية التي تتضمنها رؤية الكلية ورسالتها، من خلال توظيف أنماط تعليمية وبحثية حديثة ومختلفة، تتمثل في تدريب وتنمية المهارات العلمية والبحثية لدى الطلاب، بهدف إكسابهم تلك المهارات، سعيا إلـى الجودة والتميز لمخرجات الكلية.