الجامعة تدشن الخطة الوطنية لتطوير ممارسة الأخصائيين النفسيين والعلاج النفسي

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

دشنت جامعة الملك خالد، ممثلة في معهد البحوث والدراسات الاستشارية، أعمال الخطة الوطنية لتطوير ممارسة الأخصائيين النفسيين والعلاج النفسي، والتي يرعاها المجلس الصحي السعودي.

ويأتي ذلك ضمن تنفيذ اتفاقية مشروع الخطة الوطنية للعلاج النفسي، حيث يقود فريق العمل في المشروع أستاذ علم النفس الإكلينيكي بجامعة الملك خالد والاستشاري النفسي الأستاذ الدكتور محمد مرعي القحطاني.

 وحرص معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة على تكوين فريق عمل عالي التأهيل والخبرة، مستقطبا عددا من الكوادر الوطنية المتخصصة في العلوم النفسية والصحية من الجامعات السعودية المختلفة، إضافة إلى فريق عمل متكامل من المستشارين والمتخصصين من جامعة الملك خالد، سعيا منه إلى تقديم أفضل معطيات الجودة والنجاح لهذا المشروع الوطني الرائد.

وأوضح عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك خالد الدكتور عبداللطيف الحديثي أن الخطة الوطنية لتطوير ممارسة الأخصائيين النفسيين والعلاج النفسي وضع معاييرها وصاغ محدداتها المجلس الصحي السعودي، وذلك وفق استراتيجية الرعاية الصحية بالمملكة، والمقرة بموجب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (320)، بتاريخ 17/09/1430هـ، والتي وردت ضمن الأساس الاستراتيجي التاسع "للرعاية العلاجية والتأهيلية" في استشراف لتحقيق رؤية 2030.

وأكد الحديثي أن الخطة تهدف إلى مراجعة وتطوير مجالات الممارسة والعلاج النفسي للأخصائيين النفسيين، وما يتصل بذلك الشأن من لوائح وأنظمة وتشريعات مختلفة.

 وأوضح أن المشروع الوطني يشمل كل ما يتصل بالخدمات النفسية الصحية في القطاعات المقدمة لها، في وزارة الصحة، والحرس الوطني، والقوات المسلحة، ومستشفيات قوى الأمن، ومستشفى الملك فيصل التخصصي، كذلك المستشفيات الجامعية، ومستشفيات القطاع الخاص.

يذكر أن توقيع عقد الشراكة والتعاون بين معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك خالد والمجلس الصحي السعودي تم في بداية العام الحالي 1438هـ.