مدير الجامعة: إيران دأبت على عدم احترام العهود

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

استنكر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي استمرار النظام الإيراني في مماطلته ورفضه استكمال الإجراءات المتعلقة بالتحقيق في حادثة اقتحام سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها العامة في مشهد، رغم مضي أكثر من سنة ونصف السنة، ولجوئه إلى الابتزاز بغرض الحصول على امتيازات دبلوماسية داخل المملكة في ظل قطع العلاقات بين البلدين.

وقال السلمي إن رفض السلطات الإيرانية وصول فريق سعودي إلى أراضيها للمشاركة مع الجهات المختصة الإيرانية في معاينة مقر السفارة في طهران، والقنصلية العامة في مشهد، وذلك لإنهاء الإجراءات المتعلقة بممثليات المملكة في طهران ومشهد، رغم موافقتها المبدئية على ذلك، يعدّ من الأساليب والسلوكيات الملتوية، التي تعكس نهج الحكومة الإيرانية وعدم احترامها للعهود والمواثيق والقوانين الدولية، وانتهاكها حرمة البعثات الدبلوماسية، وهو ما دأبت عليه على مدى العقود الماضية.

وأكد حق المملكة في اللجوء إلى المنظمات الدولية واتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن حقوقها الدبلوماسية وفقا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وأحكام القانون الدولي. 

ودعا الله عز وجل أن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان، في ظل قيادتنا الحكيمة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حفظهما الله.