جناح الجامعة يقيم حلقة نقاش عن دور الجامعات في رؤية 2030

المصدر: 
المركز الاعلامي - جامعة الملك خالد

ضمن فعاليات أعمال المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي في دورته السابعة، الذي تنظمه وزارة التعليم خلال الفترة من 15 إلى 18 من الشهر الجاري، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، تحت عنوان (الجامعات السعودية ورؤية 2030 .. المعرفة وقود المستقبل)، أقامت جامعة الملك خالد بجناح الجامعة بمقرها في معرض التعليم العالي، حلقة نقاش عن  دور الجامعات السعودية في رؤية 2030.

 وأدار النقاش وكيل الجامعة للتطوير  والجودة، رئيس اللجنة التنظيمية الدكتور أحمد الجبيلي، بحضور وكيل الجامعة الدكتور محمد الحسون، ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور ماجد الحربي، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد دعجم، ورئيس اللجنة العلمية الدكتور ناصر آل طيران، وعميد تقنية المعلومات بجامعة حائل الدكتور محمد الحيسوني، وعميد التقويم والجودة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور عبدالله الأسمري،  وعدد من أعضاء هيئة التدريس.

وأوضح الجبيلي أن رؤية 2030 تمثل توجها منظوميا لتطوير المملكة العربية السعودية، وصولا بها إلى المكانة التنافسية التي تليق بها على المستويين العربي والدولي، وأصبح واجبا على كافة مؤسسات الدولة وقيادتها العمل على تحقيق هذه الرؤية والإسهام والتعاون الجاد الحقيقي فيما بينها نحو هذا السبيل، واستشعارا لأهمية دور الجامعات السعودية في تحقيق رؤية المملكة.

كما قدم الجبيلي خلال حلقة النقاش مقترحا مبنيا على عدد من المتطلبات، من أهمها لتحقيق الرؤية: تنمية العديد من المهارات ووفرة المحفزات والموارد وخطط عمل واضحة ومعلنة، وتفعيل سبل التعاون بين الجهات والمؤسسات والأفراد، ومقترحا آخر  يتحدث عن كون الجامعات أحد المرتكزات الرئيسية لتنفيذ رؤية 2030 وتحويلها إلى واقع ملموس، وذلك باعتبار  أن الجامعات من أكبر  المؤسسات الوطنية، وأنها تتعامل بصورة مباشرة مع الفئة العمرية للشباب، وارتباطها بأحد أهم أنشطة الجامعات وهو التعليم والتدريب، وكذلك انتشار الجامعات جغرافيا على مستوى المملكة، وتوفر عدد كبير من الخبراء والمختصين داخل الجامعات، إضافة إلى توفر مساحات شاسعة من المباني والمعامل والملاعب، وكذلك ما تحظى به الجامعات من ثقة المواطنين والمؤسسات الوطنية والدولية.    

كما تناولت حلقة نقاش قدمتها أستاذ النحو والصرف المساعد بقسم اللغة العربية، وكيلة كلية العلوم والآداب بخميس مشيط الدكتورة سلطانة الشهراني، موضوع دور الجامعات السعودية في مواجهة البطالة في ضوء رؤية المملكة ٢٠٣٠، بحضور وكيلة الجودة والتطوير بجامعة الدمام الأستاذة الدكتورة إيمان صالح، ووكيلة شؤون الطالبات بجامعة بيشة الدكتورة بدرية سعيد القرني، والأستاذة المشاركة بقسم اللغة الإنجليزية بجامعة الدمام الدكتورة منيرة الأزرقي.

وهدفت الدكتورة سلطانة خلال الحلقة إلى رسم ملامح هذه المشكلة من زاوية التعليم الجامعي بالتحديد، إضافة إلى صورة حقيقية لعلاقة الجامعات السعودية بمشكلة البطالة، كما تطمح في الدور المأمول من الجامعات لمعالجتها.

 وأوضحت الدكتورة سلطانة أن أهمية هذه الحلقة تكمن في تحليل الواقع الإحصائي للبطالة في بلادنا، ولا سيما في صفوف خريجي جامعتنا، لأنها أمر مثير للقلق، مستشهدة بأنه وفقا لإحصاءات عام ٢٠١٥ قدر معدل بطالة السعوديين بنحو ١١٪‏، وتصدرت نسبة خريجي الجامعيين العاطلين عن العمل هذه النتائج بنسبة ٤٩٪‏.