مدير الجامعة يوجه بفتح برامج دراسات عليا إضافية

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

وجّه معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، بضرورة فتح برامج دراسات عليا إضافية، بالتنسيق مع مجالس كليات الجامعة، جاء ذلك خلال زيارته لمقر عمادة الدراسات العليا بالجامعة، بهدف تدشين عدد من الحركات الأكاديمية، واعتماد مجموعة من أدلة وإصدارات العمادة، صباح أمس.

وأكد السلمي على أنه سيقوم بحضور مجالس الكليات في الفترة المقبلة، بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا، وعميد الدراسات العليا، وذلك بهدف دعم وتحفيز الكليات لفتح برامج دراسات عليا، ومناقشة المعوقات والعقبات التي تواجههم في هذا المجال والعمل على تذليلها، كما أشار إلى ضرورة دعم العملية التقنية للعمادة من أجل تسريع وتيرة العمل، وأشاد بجهود العمادة في كافة أعمالها، وخاصة في مجال تطوير الخدمات الأكاديمية الإلكترونية المقدمة للطلاب والطالبات، مشيرا إلى أن إدارة الجامعة لن تتفانى في تقديم أي دعم للعمادة يختص بتعزيز برامج الدراسات العليا بالجامعة.

من جهته، ثمّن عميد عمادة الدراسات العليا الدكتور أحمد آل فايع زيارة معالي مدير الجامعة واهتمامه بأعمالها ودعمه اللامحدود لجميع مناشطها، مشيرا إلى سعي العمادة إلى تفعيل التقنية ونشرها من خلال نقل جميع التعاملات الورقية إلى تعاملات إلكترونية، وذلك ضمن خطتها التطويرية القادمة.

واستعرض خلال الزيارة وكيل العمادة للدراسات العليا للشؤون الفنية الدكتور أحمد الغامدي، مشروع الحركات الأكاديمية الإلكترونية وما تم إنجازه منها، وما هو في مرحلة الإعداد، من خلال النظام الأكاديمي.

بعد ذلك، دشّن المدير عددا من الحركات الأكاديمية، واعتماد مجموعة من أدلة وإصدارات العمادة والتي شملت الحركات الأكاديمية التي ستطلق للطلاب (تأجيل القبول، تأجيل الدراسة، حذف المقررات، الانسحاب)، والحركات الأكاديمية التي يجري العمل على تنفيذها، وتتمثل في مشروع متكامل يبدأ من حين تعيين المرشد العلمي للطالب، وينتهي بمنح الدرجة العلمية، وقد أنجز منه 70%، كما دشن عددا من إصدارات العمادة، ومن أبرزها اللائحة الموحدة للدراسات العليا وقواعدها التنفيذية بجامعة الملك خالد، ودليل الحركات الأكاديمية الإلكترونية لطلاب الدراسات العليا، ودليل القبول للعام الجامعي 1438هـ ـ 1439هـ.

كما قدم وكيل العمادة الدكتور مفلح القحطاني نبذة مختصرة عن توجه العمادة في الفترة المقبلة، أوضح من خلالها أن العمادة تتجه نحو توحيد سياسات وإجراءات القبول، بالتنسيق مع الكليات، والعمل على نشر الرسائل الموصى بطباعتها عبر الجهات المختصة في الجامعة.

يذكر أن عدد البرامج الدراسية بالعمادة (53)، وعدد الطلبة المقيدين (1783)، بمن فيهم (87) من المعيدين والمحاضرين، و(41) من طلاب المنح الدراسية من (14) جنسية مختلفة، وما تم اعتماده من خطط علمية فقد بلغ (164)، ولجان مناقشة بعدد (90)، فيما بلغ عدد طلبة الدراسات العليا في الفترة الحالية مع المتقدمين للعام الجامعي القادم 1438ـ 1439هـ (3045) متقدما ومتقدمة، ويتوقع تخرج أكثر من 580 طالبا وطالبة من برامج الماجستير والدكتوراه لهذا العام.