عيادات برنامج الجامعة بالحريضة تحول عددا من الحالات لعسير المركزي والمستشفيات المجاورة

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

حولت عيادات برنامج جامعة الملك خالد الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ5 المقام بمركز الحريضة خلال الفترة الحالية، عددا من الحالات الحرجة إلى المستشفيات العامة المجاورة لمركز الحريضة، شملت مستشفى عسير المركزي، ومستشفى القحمة، إضافة إلى مستشفى محايل العام.

وحولت حالة لمسن يعاني من آلام في الكلى، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة له اتضح أن هناك تضخما كبيرا في حوض الكلية، إثر وجود حصوتين كبيرتين، فالكلية بحجم 3.5 سم، ونظرا لخطورة حالته تم تحويله إلى مستشفى عسير المركزي.

كما تم تحويل حالة أخرى إلى مستشفى عسير وكانت لمريض يعاني من التهاب في المفاصل وروماتيزم، إضافة إلى هشاشة في العظام ومرض داخل أنسجة الرئتين، وعلى إثر ذلك تم إجراء الفحوصات اللازمة للحالة، واتضح من نتائجها أنه يعاني من قصور كبير في وظائف الرئتين.

واكتشفت العيادات حالة لمسن يبلغ من العمر 70 عاما، يعاني من ارتفاع في الضغط، وسرعة في نبضات القلب، إضافة إلى استسقاء في الرئتين، وضيق في التنفس، فأجريت له الفحوصات اللازمة، وتبين من خلالها خطورة حالته، فتم تحويله ونقله بسيارة الإسعاف إلى مستشفى القحمة العام.

كما عاينت عيادات البرنامج حالة لفتاة تبلغ من العمر 20 عاما تعاني من ضيق في التنفس وخفقان عالٍ في القلب، إضافة إلى مشاكل في صمامات القلب، ومن خلال الفحوصات تم التوصل إلى أن هناك احتمالية لوجود مشكلة خلقية في القلب، وعلى إثرها تم تحويل الحالة إلى طبيب قلب أطفال بمستشفى عسير المركزي.