الجامعة تقيم ورش عمل ودورات تدريبية وتستضيف نخبةً من المشاهير

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

ضمن فعاليات مشروع تبيان للوقاية من التطرف

جامعة الملك خالد تقيم ورش عمل ودوراتٍ تدريبيةً وتستضيف نخبةً من المشاهير

 نظّمت على هامش فعاليات مشروع تبيان للوقاية من التطرف، والذي اختتم مساء أمس بجامعة الملك خالد، بالتعاون مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، دورات تدريبية وورش، إضافة إلى استضافة نخبة من المشاهير في مختلف المجالات.

وتضمن مشروع تبيان للوقاية من التطرف استضافة نخبة متميزة من رواد البحث التخصصي والخبرة الميدانية ذات الصلة بالتطرف وقضاياه في عدد من المجالات الشرعية والاجتماعية والإعلامية، كفضيلة الشيخ ياسر الدوسري، والدكتور عمر المديفر، والإعلاميين صالح الشيحي، وعبدالله المديفر، والشاعر زياد بن نحيت، والنجم عمر الكناني.

 واتفق الجميع على أن الغلو والتطرف والإرهاب أمراض مستعصية لا تعرف دينًا أو جنسًا أو لونًا، وإن اشترك فيها بعض أتباع الأديان، مع تنوع الأجناس والألوان، ويبقى الدين والوسطية والاعتدال حصنًا وحمايةً ووقايةً من الوقوع في براثن تلك الأمراض الفتاكة، ودواء لمن أصابه هذا الداء، وعلاج هذه الظاهرة، والوقاية منها مسؤولية اجتماعية تقع على عاتق أطياف المجتمع، بكل مستوياته ومؤسساته، من الأسرة، والمدرسة، والوزارات، وجمعيات المجتمع المدني.

وأكدوا أن بلادنا مستهدفة من الأعداء، بسبب ما تنعم به من عقيدة صافية ومنهج سلفي وسطي وأمن وأمان، فعلى المجتمع أن يحذر من سموم الأعداء.

يذكر أن المشروع في يومه الأول صاحبته ورشة عمل، تحت عنوان : " كيف نحمي الشباب من الحوارات الإلكترونية المتطرفة عبر الإنترنت؟"، إضافة إلى دورتين تدريبيتين في مجال الحوار الفكري خلال اليومين الثاني والثالث، بمعدل 10 ساعات، تستهدف جميع فئات المجتمع، ذكورًا وإناثًا، من خلال تنمية قدرات المستهدفين في الوقاية من التطرف من الناحية المعرفية والمهارية والوجدانية .