رحاب أبو زيد تقدم ورشة عمل لـ 22 طالبةً بالجامعة

المصدر: 
جامعة الملك خالد- المركز الإعلامي

على هامش مؤتمر الإعلام و الإشاعة

رحاب أبو زيد تقدم ورشة عمل ل 22 طالبةً بالجامعة

  قدمت الكاتبة الصحفية و الروائية رحاب أبو زيد , ورشة عمل لطالبات الإعلام و الاتصال بأبها ؛ وذلك في اليوم الأخير من المؤتمر الدولي للإعلام و الإشاعة , حيث حضر الورشة منسقة قسم الإعلام و الاتصال بجامعة الملك خالد الدكتورة إيمان عسيري ؛ إضافةً إلى 20 طالبةً من طالبات قسم الإعلام. أوضحت أبو زيد أن فكرة إقامة الورشة جاءت نتيجة إلحاح الطالبات ورغبتهن في توجيه عدة أسئلة واستفسارات ؛ لذلك انتهزت فرصة وجودها لإجراء تلك الورشة, و قالت : نظرًا لضيق الوقت ؛ فكرت بعد لقائي بالطالبات أنهن بحاجة في هذه المرحلة لبعض الأسس التي من خلالها يضعن أقدامهن على الطريق الصحيح، و شحذ الهمة ، و نبذ الخجل , و التردد تمهيدًا  لبدء مسيرتهن المهنية إن شاء الله تعالى " . وأضافت: أعددت بعض المرتكزات التي فتحت لنا عدة آفاق نقاشية مهمة و محورية , حيث كان الهدف من هذه الورشة تحفيز الطاقات الشابة الرائعة ، وتوجيه كل هذا الكم من الحماس و الشغف نحو الاتجاه السليم ، كما أردت رسم صورة مبسطة لسمات الصحفي الناجح مستقرءة رغباتهن و ميولهن " . و أوصت خلال الورشة بأهمية الإبتعاد عن تعليق أي خيبات راهنة أو مستقبلية على شماعة المجتمع أو الأهل أو فرص العمل , معتبرةً أن ذلك غير صحيح نسبيًا حيث قالت : " ما من عائق يقف صلدًا بوجه إحراز أي تقدم مثل العائق النفسي و الانهزامية و التراجع و الكسل " . و أكدت أن طالبات الإعلام بحاجة ماسة للعديد من المهارات ، وتطرقت إلى أهمية المصداقية مع النفس انطلاقة نحو بناء الثقة و الإعتداد , إضافة إلى مهارة الإنصات و التأمل ، و تطوير الذات بالقراءة و التدريب ، و الذهاب في رحلة يومية للغوص الداخلي ؛ مما يمنح نوعًا من السلام مع النفس و من ثم مع الآخر , فتخلق بيئةً صحيةً و ذهنًا نقيًا للتفكير و الإبداع " . و شددت على أهمية التدريب في هذا المرحلة ، و في كافة مراحل الانخراط المهني في أي وظيفة, حيث نصحت الطالبات بالبحث عن الاستشارات النفسية والاجتماعية سواء على مستوى عملي أو أسري, معتبرةً أن التدريب مفتاح لكنوز لا يعرفها أحدنا عن نفسه،  و من خلاله يتعرف الشخص على قدراته و مواطن قوته و ضعفه . و قالت : " أتوقع لقسم الإعلام و الاتصال بجامعة الملك خالد ازدهارًا و نجاحاتٍ و إنجازاتٍ ناصعةً و مميزة على جبين الإعلام ، و أنه سوف يفرض صيته و تألقه على مستوى المملكة ,بل على نطاق عالمي ، و هذا ليس مستغربًا ؛ إذ لطالما كان من أبناء المنطقة أسماء لامعة مشرقة خرجت من رحم الجنوب و حلقت في فضاء الوطن " .