اتفاقية الجامعة والهيئة العامة للسياحة والآثار

المصدر: 
جامعة الملك خالد- المركز الإعلامي

ضمن مباردة عسير وجهة سياحية

أمير عسير يرعي اتفاقية جامعة الملك خالد والهيئة العامة للسياحة والآثار اليوم

يرعى اليوم (الأربعاء) صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير، توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والهيئة العامة للسياحة والآثار، ويمثلها رئيس الهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، فيما يمثل جامعة الملك خالد مديرها معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، وذلك ضمن مبادرة (عسير.. وجهة سياحية رئيسية على مدار العام).

من جانبه أبدى مدير جامعة الملك خالد سعادته بهذه الاتفاقية التي من شأنها دعم مسيرة السياحة بعسير ، وقال" الاتفاقية تصب في مصلحة المنطقة بشكل رئيس، من حيث  تنمية الموارد البشرية ، وتحقيق التكامل في تنمية الموارد البشرية الوطنية السياحية".

وأوضح أن الاتفاقية تأتي لإعداد البرامج التدريبية السياحية، إضافة إلى عمل البحوث والدراسات اللازمة، وتنظيم المؤتمرات والملتقيات التي تدعم السياحة التعليمية ، وتبادل الخبرات بين الطرفين  في عدد من المجالات.

وأكد الداود أن جامعة الملك خالد ستضع كافة إمكاناتها لخدمة الوطن بشكل عام، وخدمة منطقة عسير بشكل خاص، من خلال دعم السياحة التي تعد إحدى مميزات هذه المنطقة ، وقال" من بنود الاتفاقية  التعاون في مجال المنتجات والبرامج السياحية، كتنظيم الفعاليات والأنشطة التي لها تأثير إيجابي على الجذب السياحي للمنطقة".

من جهته أوضح عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية والإستراتيجية بالجامعة الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي أن الاتفاقية سوف يستمر سريانها  عامين ، تجدد تلقائيًا، وتنص على تكوين فريق مشترك للإشراف والتوجيه يتولى مهام التنسيق بين الجهتين وإقرار المحتوى لكل برنامج.