عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بالجامعة تختتم برامـجـهـا التـدريبيـة للفصــل الـدراسـي الحالــي

عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بالجامعة تختتم

 برامـجـهـا التـدريبيـة للفصــل الـدراسـي الحالــي

 

اختتمت عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد برامجها التدريبية للفصل الدراسي الأول 1434 – 1435 هــ ، والتي شملت (11) برنامجاً تدريبياً حضرها نحو (1262) من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالجامعة.

وقد ذكر عميد التطوير الأكاديمي والجودة بالجامعة الدكتور عمر عقيل أن أهم ما يميز تلك الفعاليات لهذا العام هو خروجها من داخل المدينة الجامعية بأبها إلى فروع الجامعة بمحافظات منطقة عسير حيث تم تنفيذ عدد (5) ورش عمل في محافظات المنطقة وفي توقيت واحد.

وأضاف أنه تم تفعيل مبادرات التعاون بين العمادة وبقية عمادات الجامعة وإداراتها بما يحقق أهداف الجامعة في تطوير قدرات منسوبيها معرفيًا ومهنيًا ، مشيرًا إلى أن المشاركة في هذه البرامج لم تقتصر على منسوبي الجامعة بل شارك فيها عدد من منسوبي القطاعات الحكومية الأخرى في المنطقة كالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة وإدارة التربية والتعليم ضمن اسهامات العمادة والجامعة في خدمة المجتمع وتوعيته بمجالات التطوير والجودة .

وأكد الدكتور عمر عقيل حرص منسوبي العمادة على بذل المزيد من الجهد في سبيل تحقيق أهداف العمادة والجامعة خلال الفترة القادمة في ظل الدعم المستمر من قيادات الجامعة وفي مقدمتهم معالي مدير الجامعة وسعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة والذان يتابعان أعمال العمادة بشكل دائم ، كما تعكف العمادة حالياً على الإعداد للبرامج التدريبية للفصل الدراسي الثاني 1434/1435هـ والتي ستشمل على برامج تدريبية على مستوى الجامعة وفي عدد من المدن السعودية كما سيكون هناك أيضاً عدد من الدورات الدولية سيتم الإعلان عنها في حينها، ووعد أن تكون الدورات القادمة فريدة من نوعها ومتميزة.

وفى الختام أشاد بالجهود التي بذلها كل منسوبي العمادة لإنجاز هذه البرامج التدريبية وفي مقدمتهم وكيل العمادة للتطوير الدكتور عبدالعزيز الهاجري ومنسوبو وحدة التطوير بالعمادة.  

التعليقات