الموافقة على إنشاء عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين بالجامعة

رفع معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود أسمى آيات الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التعليم العالي، على موافقته الكريمة على قرار مجلس التعليم العالي في جلسته ( الثالثة والسبعين) بإنشاء عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين بجامعة الملك خالد، وقال إن هذه الموافقة تأتي في إطار دعمه -حفظه الله- ورعاه للجامعات السعودية حتى تستطيع إكمال بنيتها الأساسية وهياكلها الإدارية. معتبراً أن هذه العمادة تشكل إضافة مهمة في منظومة العمل الإداري والتنظيمي بالجامعة.

وأوضح معاليه أن جامعة الملك خالد وبتوفيق من الله وبدعم سخي من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني و المتابعة الدائمة لسمو أمير منطقة عسير قد استطاعت بناء عماداتها وإداراتها على أعلى مواصفات الجودة وعززتها بالقيادات ذات القدرات الإدارية العالية والكفاءات البشرية المتميزة وتم توفير احتياجاتها بما يتوافق مع أحدث النظم المتبعة في اعرق الجامعات  بما يمكنها على تقديم أفضل الخدمات التعليمية للطلاب والطالبات والمساهمة الكبيرة في عمليات البحث العلمي وخدمة المجتمع.