خادم الحرمين يوافق على إنشاء عدد من المراكز البحثية الجديدة في جامعة الملك خالد

وافق خادم الحرمينِ الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على إنشاء عدد من المراكز البحثية في جامعة الملك خالد حيث تمت الموافقة على إنشاء مركز الدراسات والبحوث بكلية العلوم الإدارية والمالية ومركز البحوث بكلية الهندسة بالإضافة إلى مركز للقياس والتقويم، وذلك لدى موافقته حفظه الله على محضر اجتماع مجلس التعليم العالي في جلسته الثالثة والسبعين.

ورفع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود عظيم شكره وتقديره وامتنانه لراعي التعليم الأول وداعمه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، على ما يقدمه للتعليم بشكل عام وللتعليم العالي بشكل خاص، ونظرته الثاقبة في تسخير كافة الإمكانيات لدفع عجلة التعليم العالي، كما قدم الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير على اهتمامه ومتابعته الدائمة للجامعة، وقال «هذا أمر لمسناه من خلال متابعة سموه الدائمة لسير العمل، وتذليله لكافة الصعوبات التي تواجهنا في سبيل تحقيق الجودة في عملنا»، وثمن ما تقدمه الحكومة الرشيدة للجامعة من دعم استطاعت من خلاله أن تحقق العديد من الإنجازات في طريق سعيها المستمر لتقديم خدمات تعليمية عالية المستوى بما يتوافق مع التوجيهات الكريمة، ويحقق أهداف وزارة التعليم العالي.

وأكد الداود أن الجامعة بدأت العمل لإنشاء المراكز التي تمت الموافقة عليها مؤخراً، مشيراً إلى أن الجامعة تعمل حالياً على تجهيز هذه المراكز بالكوادر الإدارية والفنية، إضافة إلى التجهيزات الأخرى التي يتطلبها افتتاح المراكز.