البرنامج الصحي والتوعوي والتثقيفي

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

استطاع الدكتور رشاد عبد الحميد استشاري العلاج الطبيعي بجامعة الملك خالد أثناء تواجده ضمن الطواقم الطبية المتواجدة ببرنامج الجامعة الصحي والتثقيفي والتوعوي الذي أقيم خلال الفترة من 14 إلى 19 من الشهر الجاري بمركز ثربان بمحافظة المجاردة، اكتشاف السبب الحقيق وراء معاناة مقيم سوداني يعاني من صدمة كهربائية  شديدة عندما تحتك ملابسه أو حذائه بمواقع معينة من جسده، تجبره على عدم القدرة على ارتداء ملابسه الخاصة.

 وأوضح الدكتور رشاد أن المقيم السوداني حضر للعيادة  بالبرنامج ، وهو يعاني من التماس كهربائي شديد عند ارتدائه ملابسه ، الأمر الذي جعله يبحث عن السبب وراء ذلك طويلاٌ، وبعد الفحص والتدقيق ؛ اتضح لنا أنه يعاني من ضغط في العصب على مستوى الفقرة القطنية الخامسة، وقال : "  تم تحويل المريض لعيادة العلاج الطبيعي ، وتم  إجراء الفحوصات الازمة له ، وصرف العلاج المناسب لمثل حالته".

من جهة أخرى تم تحويل مريض آخر لمستشفى عسير المركزي يعاني من أمراض مزمنة (سكر وضغط) ، كما يعاني من تضخم في أسفل البطن ، وتقرحات جلدية شديدة.

  كما أوضح التقرير أن المريض يعاني من وجود أثلول كبير (GIAUT WARTS)، الأمر الذي استدعي تحويله .

كما قامت العيادات المصاحبة للبرنامج بتحويل أكثر من 10  حالات لمستشفى عسير المركزي بسبب احتياجها إلى عناية طبية فائقة ومتقدمة.

كما كان هناك زيارات منزلية لمجموعة من المرضى بمنازلهم ؛ حيث تم زيارة إحدى الحالات لسيدة كبيرة في السن اتضح اضرورة تحويلها لمستشفى عسير المركزي بسبب الاشتباه بإصابتها بورم  في البنكرياس.

وتم عمل زيارة أخرى لمريض يعاني من هشاشة في العظام ، وتم صرف الأدوية اللازمة له، بينما تم تحويل طفلة عمرها 5 سنوات إلى عيادة الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى عسير المركزي تعاني من تورم في مقدمة  الرقبة،  وتشتكو من آلام، وضغط على الحنجرة ، وصعوبة بالغة في البلع.

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

اختتمت يوم أمس ( الخميس ) الموافق 4/18/ 1436 هـ فعاليات الأنشطة الصحية المصاحبة لبرنامج جامعة الملك خالد الصحي والتثقيفي والتوعوي الرابع ، والذي أقيم بمركز ثربان بمحافظة المجاردة ، بعد أن حقق البرنامج نجاحًا كبيرًا فاق كل التوقعات.

وأكد وكيل الجامعة نائب المشرف العام على البرنامج الدكتور مرعي بن حسين القحطاني أن بداية البرنامج جاءت في هذا المكان بناء على معطيات سابقة،  ورغم نجاح  البرامج الثلاثة الماضية ؛ فإن ما حققه البرنامج الرابع بثربان كان يفوق كل التوقعات، والنسب التي كانت معطاة له من قبل ؛ حيث بلغت سبعة أضعافها، وقال : "يجير هذا النجاح لله سبحانه أولاً ثم للثقة التي حظينا بها من قبل المجتمع".

كما بيَّن القحطاني أن اختيار الموقع والمكان الصحيح ساهما في نجاح هذه النسخة من البرنامج، بالإضافة إلى ما قدمناه من برامج وعيادات مختلفة عن الأعوام السابقة.

يذكر أن عدد المستفيدين من الخدمات التي قدمتها كلية طب الاسنان بلغ أكثر من (1475) مستفيدًا ،  وفرت لهم أكثر من (2560) معالجةً سريريةً بمشاركة 34 من الكوادر المتخصصة في طب الأسنان بالكلية.

فيما قدمت العيادات الخاصة بالمدينة الطبية أكثر من (1010) مستفيدين بمشاركة 3 أطباء، بدورها أجرت كلية العلوم الطبية أكثر ( 14988) فحصًا مخبريًا لأكثر من 951 بمشاركة 17 من الكوادر الطبية المتميزة بالكلية.

فيما قدمت كلية الطب خدماتها من عيادات متخصصة لأكثر من (1411) مستفيدًا بمشاركة 38 طبيبًا استشاريًا متخصصًا، كما عقدت 13 محاضرةً توعويةً، وتثقيفيةً بالمحافظة.

فيما قدمت كلية التمريض خدماتها الحيوية ، وإجراء الفحوصات ، وتخطيط القلب لأكثر (1588) مستفيدًا .

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

دشن وكيل جامعة الملك خالد ونائب المشرف العام على البرنامج الصحي والتثقيفي والتوعوي الرابع في مركز ثربان بمحافظة المجاردة دورةً تدريبيةً بعنوان : "الأوقاف وأثرها في تنمية المجتمعات"، أقامتها كلية الشريعة بالجامعة، وألقاها الدكتور عبدالله آل عضيد.

وأوضح الدكتور آل عضيد خلال الدورة بأن الوقف صورة مشرقة في تاريخ الحضارة الإسلامية، ويجب أن يكون له الأثر الفاعل ، والدور الإيجابي بما يعود بالخير والفائدة والاستثمارات الوقفية التي تثمر في تنمية الأوقاف، فالوقف هو أحد أهم روافد التمويل للمشاريع الخيرية ، والاجتماعية ، والإنسانية ، والمصالح العامة، ولقد أسهم الوقف الإسلامي عبر عصور التاريخ في علاج كثير من القضايا المالية والاقتصادية ، وبين أننا بحاجة إلى إحياء ثقافة الوقف والتوعية بأعمال الوقف للقيام بالأعمال الخيرية والاجتماعية في المجتمع , وقال : علينا أيضًا أن نعمل على نشر ثقافة الوقف والعمل على التعريف به ، وإحياء سنّة الوقف ، وتسهيل إجراءاته وإجازته ، والعمل نحو إستراتيجية تكاملية للنهوض بذلك من جميع الجوانب والتوعية من خلال وسائل الإعلام ، والمناهج الدراسية في المدارس والجامعات ، والمحاضرات والندوات.

فيما أقيمت دورة تدريبية للمؤذنين عن أحكام الآذان والإقامة بالمخيم الرئيس ، وهي خاصة بمؤذني المساجد، وشملت فضل الأذان والمؤذن ، وأهم الأحكام المتعلقة بالأذان ؛ ألقاها فضيلة الدكتور محمد كدم ، فيما أقيمت دورة أخرى خاصة بالأئمة والخطباء شملت أهم الأحكام المتعلقة بالإمامة ، وأبرز مسؤوليات الخطيب ألقاها كل من : الدكتور علي خضران العمري ، والدكتور علي العبيدي .

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

شهد اليوم الثالث من أيام البرنامج الصحي والتثقيفي والتوعوي الرابع بثربان بمحافظة المجاردة مواصلة فعالياته المتنوعة ؛ حيث شهد توافدًا كثيفًا من المستفيدين من خدمات البرنامج الصحية والتوعويه , بالإضافة إلى محاضرات بمدارس البنات ، ودورات تدريبية وعروض مرئية. 

حيث أقيم اليوم عرض مرئي قدمته مساعدة عميد القبول والتسجيل الدكتورة حنان أحمد السعيدي بعنوان : ( قصة طالبة من القبول حتى التخرج )،  قدمت من خلاله شرحًا مفصلاً عن آلية القبول بالجامعة وشرحًا مفصلاً للخطوات المتبعة في التقديم، استفاد منها عدد كبير من الطالبات.

بدورها قدمت الأستاذة أروى عبدالله مداوي دورةً تدريبيةً عن مهارات إدارات الحياة الزوجية تحدثت فيها عن النجاح سواء في الحياة العملية، أو الأسرية يحتاج لتحديد الاحتياجات النفسية، والجسدية ومعرفتها ، وطرق التعامل مع المشكلات، والأزمات.

كما أقيمت دورة تدريبية أخرى عن الاتزان وعجلة الحياة للأستاذة منى حسين تحدثت عما نمر به في حياتنا اليومية من ظروف مختلفة، سواء أكانت نفسية أم اجتماعية أم غيرها، وقدم  من خلال هذه الدورة حلولاً عن الاتزان في الجانب الأسري ، والجانب المالي والمهني والثقافي والصحي .

فيما ألقي عدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية الشريعة محاضرات بكلية البنات بالمجاردة ، وكلية العلوم والآداب للبنات بمحايل عسير ، ومدارس البنات شملت مدرسة ثانوية الطلايع، وثانوية آل مجاهد بثربان، وثانوية الزوكة بثربان، وثانوية حيد عبس ، وثانوية ختبه، وثانوية آل ماشي، وثانوية التحفيظ، والثانوية الأولى بالمجاردة .  

وشملت المحاضرات المقدمة عددًا من المواضيع أهمها, الفتاة أمام الشبهات والشهوات، وفتنة التكفير، والتفجير، و الأمن الفكري ضرورته، وأسبابه، ونعمة الأمن، والمحافظة عليها الانحرافات الفكرية أسبابها والعلاج والغزو الفكري ؛ خطره أسبابه وعلاجه.

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

أقامت كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك خالد ثلاث دورات تدريبة، ضمن فعاليات برنامج الجامعة الصحي والتثقيفي والتوعوي الرابع الذي يقام بمركز ثربان  بمحافظة المجاردة، مستهدفة من خلالها معلمي اللغة الإنجليزية في مراحل التعليم العام الإبتدائي، والمتوسط، والثانوي بالمحافظة والمراكز التابعة لها.

واختصت أولى هذه الدورات في موضوع استخدام الخلفية المعرفية في تدريس اللغة الإنجليزية، والتي قدمها عميد كلية اللغات والترجمة بالجامع الدكتور عبدالله آل ملهي، وأوضح آل ملهي أن الدورة ركزت على كيفية تدريس القراءة في اللغة الإنجليزية كلغة ثانية، باستخدام كتب الصفوف التعليمية في مراحل التعليم العام كقاعدة بنيت عليه محاور تلك الدورة، كما تمت في نهاية الدورة الإجابة عن تساؤلات الحضور واستفساراتهم.

بدوره قدم عضو هيئة التدريس بالكلية أيضًا الدكتور إيهاب بدر الدين دورة تدريبية أخرى بعنوان : التأثير السلبي والايجابي للغة الأم ( العربية ) على تعلم اللغة الإنجليزية واستخدامها ، كذلك قدم كل من الدكتور فاروق حجي ، والدكتور ماثيو بول أعضاء هيئة التدريس بالكلية دورةً تدريبيةً مختصة بطرق استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ( التكنولوجيا الحديثة ) في تدريس اللغة الإنجليزية.

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

واصل برنامج جامعة الملك خالد الصحي والتثقيفي والتوعوي الرابع بمركز ثربان بمحافظة المجاردة شمال غرب منطقة عسير، أنشطته لليوم الثالث على التوالي، والمتمثلة في عيادات صحية، ومحاضرات ولقاءات تثقيفية وتوعوية، وسط إقبال كبير من أهالي المحافظة والمراكز التابعة لها.

كما حضر سعادة رئيس مركز ثربان الأستاذ يحيى آل خلبان مقر البرنامج، وقام بجولة على العيادات، مجريًا عددًا من الفحوصات الطبية التي تقدمها العيادات المشاركة، مستهلاً سعادته بهذه الخدمات، وقال :  " أقدم لجامعة الملك خالد أسمى آيات الشكر والعرفان باسمي، واسم أهالي مركز ثربان، على إقامة مثل هذا البرنامج الذي يهدف لتقديم خدماته وخبراته للمجتمع" وأردف :  " الحضور كثيف جدًا من أهالي محافظة المجاردة ، والمراكز التابعة لها، وعدد من المحافظات المجاورة لها، وهذا دليل على نجاح البرنامج الذي يعكس مدى احترافية القائمين عليه ، وكفاءة الكوادر العاملة به".

كذلك عبر عدد من الزوار عن سعادتهم بإقامة البرنامج في مركز ثربان مشيرين إلى أن المركز والمناطق المجاورة له في حاجة ماسة لكل الخدمات التي يقدمها البرنامج ، وبالأخص الخدمات الصحية التخصصية التي تقدم من خلال عيادات الجامعة بمقر البرنامج.

حيث أكد وكيل متوسطة الأجيال وثانوية الإمام البخاري بثربان الأستاذ هنيدي العماري أن الإقبال الكثيف الذي يشهده المخيم ليس إلا دليل قاطع على نجاح البرنامج، فيما أبدى المواطن جابر الشهري من أهالي محافظة المجاردة عن رغبته ورغبة معظم سكان المحافظة في استمرار أو تمديد فترة إقامة البرنامج نظرًا لما حققه من نجاح في الخدمات الصحية التي يقدمها للمحافظة والمراكز التابعة لها.

يذكر أن إقامة البرنامج في نسخته الرابعة، في هذه المنطقة بالتحديد تم بناءً على دراسات ومسوحات سابقة أوضحت مدى احتياج المحافظة لإقامة مثل هذه الفعاليات.

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

أقيم ضمن فعاليات برنامج جامعة الملك خالد الصحي والتثقيفي والتوعوي الرابع  بمركز ثربان بمحافظة المجاردة أكثر من 35 محاضرةً بعدد من الجوامع والإدارات والمراكز الحكومية ومدارس البنين والبنات.

وأوضح الدكتور محمد الراجحي منسق الكلية بالبرنامج أن المحاضرات أقيمت  بثانوية التحفيظ، وثانوية جابر بن حيان، وثانوية صقر بن قريش  بالمجاردة وثانوية الملك عبدالله بخاط ، وثانوية حبيب بن زيد بختبه ، وثانوية الرازي بحيد عبس ، وثانوية عمار بن ياسر ، وثانوية ابن حيان ، وثانوية الإمام البخاري بثربان ، وثانوية اليمامة ببارق ، وثانوية الفلاح بثلوث المنظر ، وثانوية ثلوث المنظر بنات، وثانوية عقبة بن نافع ببارق ، وثانوية المنيظر ببارق بنات ، وثانوية بارق الأولى بنات ، بالإضافة الى المحاضرات التي أقيمت بالشرطة والمرور والدفاع المدني وسجن والبلدية بالمجاردة ومحاضرة أخرى بشرطة بارق ، إضافة إلى المحاضرات التي أقيمت بجوامع المحافظة.

وشملت المحاضرات عددًا من المواضيع أهمها موقف الشباب المسلم من الفتن ، والشباب أمام الشبهات والشهوات، وفتنة التكفير والتفجير ، والأمن الفكري ضرورته وأسبابه ، ونعمة الأمن والمحافظة عليها ، وكذلك الغزو الفكري خطره وأسبابه وعلاجه ، و صورًا من إعجاز القرآن والسنة الانحرافات الفكرية وخطرها وطرق علاجها ، وعن الشباب بين الشبهات والشهوات ، وأيضًا الفتاة بين الشبهات والشهوات والتوبة النصوح ، وإتقان العمل ، والأمانة والمسئولية ، ومما تناولته أيضًا مواضيع المحاضرات طاعة ولي الأمر وثمرتها ، وحرمة الدم والمال والأعراض والمواطنة وحقوقها وواجباتها ، وغيرها من المحاضرات .

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

بلغ عدد مراجعي عيادات البرنامج الصحي والتوعوي والتثقيفي الرابع الذي تقيمه جامعة الملك خالد هذه الأيام  بمحافظة المجاردة  أكثر من 1160 مراجعًا ، أجري لهم  5629 فحصًا مخبريًا خلال اليومين الماضيين من البرنامج، كما شهد البرنامج حضورًا كبيرًا وتفاعلاً ملحوظًا من أبناء المحافظة.

وبلغ  عدد المستفيدين من مناشط كلية طب الأسنان أثناء اليومين الأول والثاني  431 شخصًا موزعين كالتالي : جراحة الفم والأسنان 51 مريضًا , والعلاج التحفظي ( الحشوات ) 120 مريضًا ، وعلاج العصب و الطوارئ 49 مريضًا ، وعلاج أمراض اللثة 98 مريضًا، طب أسنان الأطفال 113 مريضًا هذا ، وقد تم تحويل اكثر من 90 مريضًا إلى كلية طب الأسنان في جامعة الملك خالد بأبها لحاجتهم إلى فترة علاج طويلة أو تقنيات متقدمة  لاستكمال علاجهم.

وبلغ عدد عيادات الأسنان المشاركة بالبرنامج   7 عيادات مجهزه بكامل المعدات اللازمة ، كما تمت مشاركة  سيارة الأسنان المتنقلة الموفرة حديثًا لجامعة الملك خالد في أول مهمة لها  ، والتي تحتوي على عيادتين أسنان متكاملتين ، وجهاز أشعة بانورامية مجهزة بأحدث التقنيات العالمية في مجال طب وجراحة الفم والأسنان لتصل بذلك العدد الإجمالي لعيادات الأسنان 10 عيادات مجهزة بكامل تجهيزاتها من أجهزة طبية ثابتة ، و متنقلة مثل : أجهزة التعقيم ، بالإضافة على  أجهزة الأشعة ، و تجهيزات الطوارئ الطبية بكامل طواقمها الفنية.

 يذكر أن عدد المستفيدين من العيادات الشاملة الأخرى تجاوز الـ 600مستفيد ، و 130مرجعًا لعيادة العيون التي تشرف عليها جمعية عناية بالتعاون مع جامعة الملك خالد .

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

وفرت جامعة الملك خالد عبر برنامجها الصحي والتوعوي والتثقيفي الرابع، الذي تقيمه في مركز ثربان بمحافظة المجاردة، عيادتين تخصصيتين من ضمن العيادات في المخيم، وتغطي تلك العيادتين طوال فترة البرنامج 9 تخصصات دقيقة في المجال الطبي.

وشملت العيادات التخصصية في اليوم الأول عيادة الأمراض الجلدية، وعيادة الطب النفسي، فيما تخصص ثاني أيام البرنامج بعيادة أمراض الدم، بالإضافة لعيادة جراحة المخ والأعصاب، وفي اليوم الثالث تقدم العيادات التخصصية خدماتها عبر عيادة الأنف والأذن والحنجرة، وعيادة جراحة العظام والمفاصل، كما تخصص رابع أيام البرنامج لعيادة الصدرية، والأنف والأذن والحنجرة أيضًا، أما أخر أيام البرنامج تقدم العيادات التخصصية خدماتها عبر عيادة لأمراض المسالك، وأخرى تختص بأمراض القلب والشرايين.

يذكر أن الجامعة تميزت عن باقي الجامعات السعودية في مجال تقديم الخدمات الصحية للمجتمع، بحيث تعد الأولى التي تم فيها فتح أكثر من 20 عيادةً استشاريةً متخصصةً ومتنقلةً لتغطي كافة التخصصات الطبية.

المصدر: 
المركز الإعلامي – جامعة الملك خالد

تمكنت عيادة الأنف والأذن والحنجرة المشاركة ضمن برنامج جامعة الملك خالد الصحي والتثقيفي والتوعوي الرابع بمحافظة المجاردة من اكتشاف حالة مرض نادر لمريضين يعانيان من داء (منيير)، Meniere's disease ، وهو مرض مزمن ناتج عن خلل في وظيفة الأذن الداخلية .

وأوضح عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتور خالد الأحمري مكتشف المرض أنه حضر للعيادة أحد المراجعين الذين يعانون من دوار وآلآم منذ عشر سنوات ، وبعد تشخيص الحالة وإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة ؛ تبيَّن أن المريض يعاني من مرض نادر يسمى داء منيير Meniere's disease ؛ وذلك بأحد عينيه.

وأوضح الأحمري أن هذا المرض يأتي على شكل اضطرابات تصيب الأذن الداخلية ؛ مما يؤدي إلى حدوث اختلالات في السمع والتوازن في الجسم ، وقد يصيب الإنسان بهذا المرض في أي مرحلة عمرية من حياته.

كما بيَّن أن هذا الداء قد يصيب أذن واحدة ، وهو المنتشر،  أو قد يصيب كلتيهما معًا، وما  يوضح الإصابة بهذا المرض شعور المريض بالامتلاء في الأذن المصابة، وعادةً ما يؤدي هذا الداء إلى فقدان السمع خلال سنوات من الإصابة، وقال : " تبعا للإحصائيات الطبية ؛ فإن أكثر من 15 % من الفئات العمرية الواقعة بين 20-50 يصابون بهذا الداء ".

كما يتعرض لهذا الداء كلا الجنسين ( ذكور وإناث )دون اختلاف في الأعداد المسجلة إحصائيًا بينهما .

وذكر الأحمري أنه تم إعطاء المريض العلاج المناسب، وتحويله لعيادة الأعصاب بالملتقى لاتخاذ الإجراءات المناسبة ، وتوجيه بالإرشادات الوقائية اللازمة .

الجدير بالذكر أن أعراض هذا المرض يأتي على شكل نوبات مفاجئة دون أي انذار مسبق ؛ تتمثل في حدوث دوار حاد قد يستمر من 20 دقيقةً إلى عدة ساعات بمعدل يتراوح بين 2-4 ساعات لكل نوبة ،طنين الأذن ، وأحيانًا الشعور بالامتلاء أو الضغط في الأذن .

واكتسب هذا الداء اسمه نسبة للعالم الفرنسي ( بروسبر منيير ،طبيب أنف وأذن وحنجرة فرنسي ) الذي شخص المرض عام 1860م ، على الرغم من أن مرض منيرز حالة مزمنة، إلا أن هناك علاجات مختلفة يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض ، وتقلل من تأثير المرض على حياة الفرد على المدى الطويل .

الصفحات

اشترك ب البرنامج الصحي والتوعوي والتثقيفي